جبل طارق: احتجزنا الناقلة الإيرانية دون أي طلب من حكومات أخرى

أعلنت حكومة جبل طارق، اليوم الجمعة، أن قرار احتجاز ناقلة النفط العملاقة المتوجهة إلى سوريا، تم اتخاذه “بشكل مستقل تماما”، نافية وجود أي طلبات من قبل حكومات أخرى للقيام بهذا الأمر.

وأفاد المكتب الصحفي لحكومة جبل طارق، في بيان ، وتعليقا على الحادث: “لم يكن هناك أي طلب سياسي في أي وقت من أي حكومة بأن تقوم أو لا تقوم حكومة جبل طارق بذلك، لا بهذا الأساس أو غيره”.

وأضاف البيان بأن “المعلومات المتعلقة بأن الوجهة السورية هي وجهة السفينة وشحنتها، تطلبت قانونياً من جبل طارق اتخاذ الإجراءات اللازمة بمجرد دخول السفينة إلى نطاق القضاء لجبل طارق”.
وشدد البيان على أن قرار حكومة جبل طارق ” تم اتخاذه بشكل مستقل تماما، بناء على انتهاك [الناقلة] للقانون الموجود”.

وكانت حكومة جبل طارق أعلنت، أمس الخميس، أنها احتجزت الناقلة للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى سوريا في عملية ذكر مصدر قانوني أنها قد تكون أول اعتراض من نوعه بموجب عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى