فيلديرز يصف المغاربة بـ”المحتالين الذين يشبهون الإرهابيين”!

خرج السياسي الهولاندي “فيلديرز” بتصريحات عنصرية جديدة، وكتب، أمس، تغريدة في “تويتر”، وصف من خلالها المغاربة بالمحتالين، الذين يشبهون الإرهابيين.

ويأتي ذلك بعد جلسة محاكمة جديدة في محكمة الاستئناف في لاهاي، التي أحيل عليها الملف، بعدما صدر حكم ابتدائي في القضية، عام 2016، أدان زعيم حزب “من أجل الحريات”، بتهمة التحريض على التمييز، دون أن تصدر في حقه عقوبات.

وفي تغريدته على “تويتر”، أمس، كتب فيلدرز: “النيابة العامة تطالب بغرامة ضدي قدرها 5000 أورو، لأنني انتهكت حقوق المغاربة، ليس هناك جنون أكثر من هذا”

وأضاف فيلدرز، مخاطبا الادعاء العام: “اذهب لاصطياد المحتالين الحقيقيين مثل هؤلاء المغاربة، تجمع الإرهابيين، واتركوني وحدي”.

فيلدرز، وفي خطوة استفزازية أخرى، قبل جلسة محكمة الاستئناف، أمس، أقدم على إلقاء العلم المغربي في حمام سباحة، ونشر صورة لذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

ياتي هذا التصريح بعدما طالبه الادعاء العام الهولاندي، أمس الأربعاء، بتغريم 5000 أورو، بسبب تصريحاته العنصرية ضد المغاربة، التي أدلى بها عام 2014

وسبق للاخير ان اظهر معاداته للمغاربة والجالية المسلمة بقوله : ” أنظروا إلى الأسلمة. كيف يتركون الإرهاب يدخل إلى بلادنا، وكيف نترك الحثالة المغاربة يتحركون دون أن نفعل شيئًا”.

وتابع البرلماني ذاته: “هناك الكثير من الحثالة المغاربة في هولندا، بالتأكيد ليس كل المغاربة، ولكن عددا كبيرا منهم، ممن يجعلون الشوارع غير آمنة.. إذا أردتم استعادة بلدكم من جديد، وتمكين الشعب الهولندي من بلدهم من جديد، فعليكم التصويت على حزبنا”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. إلقاء العلم المغربي في حمام سباحة، ونشر صورة لذلك على مواقع التواصل الاجتماعي…يعني كيستفزنا ..الدولة هي اللي خاصها تحرك دابا ..فين كرامتنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى