الخلفي : برمجة حصص إضافية لفائدة طلبة كليات الطب لاجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن برمجة حصص إضافية وأشغال تطبيقية وتوجيهية لفائدة طلبة كليات الطب والصيدلة وكليات طب الأسنان، تهدف إلى تمكينهم من اجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية لشتنبر المقبل في ظروف حسنة.

وأوضح السيد الخلفي، في ندوة صحفية أعقبت اجتماعا للمجلس الحكومي، أن هذا الإجراء النوعي من شأنه أن يوفر الشروط المواتية لتمكين طلبة الطب من اجتياز امتحاناتهم، مبرزا أن هذه الحصص الإضافية سيتم برمجتها من قبل مجالس الكليات المعنية، طيلة الأشهر المتبقية، قبل تنظيم الامتحانات في شتنبر المقبل.

وسجل الناطق الرسمي باسم الحكومة أن “هنالك اليوم خيارا وأفقا يتجه نحو وضع آلية تروم بلورة إصلاح عميق وشمولي لمنظومة التكوين والتدريب الطبي”، موضحا أن هذه الآلية تتمثل في تشكيل لجنة مشتركة ستقوم بالحوار اللازم بين مختلف مكونات هذه المنظومة.

وأضاف السيد الخلفي أنه من شأن هذين الإجراءين اللذين تم الإعلان عنهما، تمكين إيجاد حلول لجميع الإشكالات المطروحة من طرف مختلف المتدخلين في القطاع.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

تعليق واحد

  1. حكومة الخردة

    في 14:41

    حكومة محكومة تحارب الاطباء في زمن كثرت فيه الامراض وتطارد الاساتذة في زمن تخريب التعليم العموميوتحارب المهندسين وتدفعهم الى مغادرة ارض الوطن .كما تحارب الطلبة الباحثين عن الشغل كحق اساسي.تحارب المفقرين في زمن ارتفعت فيه درجة النهب للثروات الوطنية كما تحارب المناضلين الاكفاء والصحافيين في وقت اشتد فيه الفساد والاستبداد.حقائق لا ينكرها الا مشوش او (بايع حنكو) ومعناها مكشوف للسذج قبل غيرهم…لا امل مع حكومة الترهات والجوقة المفبركة .لا خير يرجى منكم ابدا لانكم مسخرين لضرب مصالح المغاربة المهمشين بسياساتكم اللاسياسية بل تبعية مطلقة وعبودية .افلا تخجلون من انفسكم ام ان السحت اعمى بصائركم؟؟؟ام ماذا…؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جدل تعيينات في وزارة أمزازي بخلفيات قبلية

ع اللطيف بركة : هبة بريس لا حديث لأطر التربية والتكوين هذه الأيام سوى عن التعيين المرتقب ل…