بعد تدخل المدير الاقليمي .. حارسة عامة بثانوية بالرباط تتنازل لمدير نعتها ب”الحمارة”

على اثر الواقعة التي شهدتها ثانوية مولاي علي الشريف بتمارة، والتي تتعلق بتهجم مديرها على حارسة عامة بالسب والشتم بألفاظ نابية.

علمت هبة بريس أن الحارسة العامة، أن المدير الاقليمي الصخيرات تمارة، تدخل بشكل شخصي لابرام صلح بين الطرفين، وحث المعنية بالأمر على تقديم تنازل لفائدة المشتكى به.

وأكدت المعنية بالأمر، في اتصال هاتفي مع هبة بريس، واقعة تعرضها للاعتداء اللفظي من قبل المدير الذي نعتها ب”الحمارة”، مشيرة الى أن تحركات وقرارات هذا الأخير تتصف بالارتجالية بعيدا عن القواعد الإدارية التي تعتمد الضبط وتحتاج الدقة.

وأضافت ذات المتحدثة، أنها تراجعت عن مقاضاة المدير استجابة للضمير المهني وللرسالة النبيلة وللقيادة الرشيدة لمدير المديرية الإقليمية الصخيرات ولزملائها بالمؤسسة وكذا جمعية أباء وأمهات التلاميذ.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اذاطلب المدير من الحارس العام الحضور للعمل واداء المهام المنوطة به علما ان آخر السنة الدراسية تكثر قيها الاشغال هل يعتبر المدير مخلا بعمله ومقصرا في اداء الواجب .

  2. على هذه الحارسة العامة عدم التنازل عن حقها لأن السب جريمة يعاقب عليها القانون، فالفصل 443 من القانون الجنائي ينص على أن “يعد سبا كل تعبير شائن أو عبارة تحقير أو قدح لا تتضمن نسبة أي واقعة معينة.” والفصل 444 من نفس القانون ينص على أنه “القذف والسب العلني يعاقب عليهما وفقا للظهير رقم 1.58.378 المؤرخ في 3 جمادى الأولى 1378 موافق 15 نونبر 1958 المعتبر بمثابة قانون الصحافة.” وحسب مقتضيات القسم الثالث من الباب الرابع من هذا القانون الأخير كما تم تغييره وتتميمه بمقتضى القانون رقم 77.00 الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.02.207 بتاريخ 25 رجب 1423 (3 أكتوبر 2002) فإن:
    الفصل الرابع والأربعون: يعد قذفا إدعاء واقعة أو نسبتها إلى شخص أو هيأة إذا كانت هذه الواقعة تمس شرف أو اعتبار الشخص أو الهيأة التي نسبت إليها.
    ويعد سبا كل تعبير شائن أو مشين أو عبارة تحقير حاطة من الكرامة أو قدح لا يتضمن نسبة أية واقعة معينة.
    ويعاقب على نشر هذا القذف أو السب سواء كان هذا النشر بطريقة مباشرة أو بطريق النقل حتى ولو أفرغ ذلك في صيغة الشك والارتياب أو كان يشار في النشر إلى شخص أو هيئة لم تعين بكيفية صريحة ولكن يمكن إدراكه من خلال عبارات الخطب، أو الصياح أو التهديدات أو المكتوبات أو المطبوعات أو الملصقات أو الإعلانات المجرمة.
    الفصل الخامس والأربعون: يعاقب بحبس تتراوح مدته بين شهر واحد وسنة واحدة وبغرامة يتراوح قدرها بين 1.200 و100.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط عن كل قذف يرتكب بإحدى الوسائل المبينة بالفصل 38 في حق المجالس القضائية والمحاكم والجيوش البرية أو البحرية أو الجوية والهيآت المؤسسة والإدارات العمومية بالمغرب.
    الفصل السادس والأربعون: تطبق نفس العقوبات على مرتكبي القذف بنفس الوسائل المذكورة في حق وزير أو عدة وزراء من أجل مهامهم أو صفاتهم أو نحو موظف أو أحد رجال أو أعوان السلطة العمومية أو كل شخص مكلف بمصلحة أو مهمة عمومية مؤقتة كانت أم مستمرة أو مساعد قضائي أو شاهد من جراء تأدية شهادته.
    أما مرتكبو القذف الموجه إلى الشخصيات المذكورة فيما يهم حياتهم الخاصة فتطبق عليهم العقوبات المبينة في الفصل السابع والأربعون الموالي.
    الفصل السابع والأربعون: يعاقب بحبس تتراوح مدته بين شهر واحد وستة أشهر وبغرامة يتراوح قدرها بين 10.000 و50.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط عن القذف الموجه للأفراد بإحدى الوسائل المبينة في الفصل 38.
    الفصل الثامن والأربعون: يعاقب بغرامة يتراوح قدرها بين 50.000 و100.000 درهم عن السب الموجه بنفس الوسائل إلى الهيئات والأشخاص المعينين في الفصلين 45 و46.
    ويعاقب بغرامة يتراوح قدرها بين 5.000 و50.000 درهم عن السب الموجه بنفس الطريقة إلى الأفراد بدون أن يتقدمه استفزاز.
    الفصل الواحد والخمسون: كل من يوجه عن طريق إدارة البريد والتلغراف أو بالطرق الإلكترونية الأخرى مراسلة مكشوفة محتوية على قذف يوجه إما إلى الأفراد وإما إلى الهيئات أو الأشخاص المعنيين في الفصول 41 و45 و46 و52 و53 يعاقب بحبس أقصاه شهر واحد وبغرامة تتراوح بين 1.200 و5.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط.
    وإذا ما احتوت المراسلة على سب فيعاقب على هذا الإرسال بالحبس لمدة تتراوح بين ستة أيام وشهرين اثنين، وبغرامة يتراوح قدرها بين 200 و1.200 درهم.
    وإذا تعلق الأمر بما هو منصوص عليه في الفصل 41 يعاقب بحبس تتراوح مدته بين شهر واحد وستة أشهر وبغرامة يتراوح قدرها بين 1.200 إلى 5.000 درهم.
    الفصل الواحد والخمسون مكرر: يعاقب بحبس تتراوح مدته بين شهر واحد وستة أشهر وبغرامة يتراوح قدرها بين 5.000 و20.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل من نشر ادعاءات أو وقائع أو صور تمس بالحياة الخاصة للغير.

  3. الى صاحب التعليق السابق الفاسي : مادام أن السيد المدير الاقليمي قد تدخل كخيط أبيض لاصلاح ذات البين فلماذا تستعرض علينا القوانين الزجرية في الموضوع ، هل تستعد لمباراة المحاماة أم ماذا؟ اتقوا الله يا أصحاب الحسنات… أما بالنسبة للأشخاص المتنازعين فأعرفهما جيدا ، هما من أحسن رجال ونساء التعليم ، وقع فقط سوء تفاهم بينهما ودخل الشيطان وأجج الموقف ، كلنا نفقد السيطرة على أعصابنا ونتفوه بكلمات غير صائبة ولكن بعد ذلك نتراجع ونندم على كل كلمة سيئة ، وأنا على يقين أن المياه سترجع الى طريقها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى