سنة بعد إطلاق أنشطته بالمغرب… “غلوفو” يطمح لبلوغ مليون طلبية قبل نهاية 2019

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

يمثل المغرب بالنسبة لغلوفو من بين أهم الأسواق الديناميكية في إفريقيا. ومنذ انطلاق أنشطتها في الدارالبيضاء في يونيو 2018، عمدت هذه المنصة التكنولوجية الخاصة بتوصيل طلبيات الزبائن، إلى توسيع شبكتها لتشمل ثلاثة مدن أخرى: الرباط، ومراكش وطنجة، حيث يتوفر هذا التطبيق ويستجيب بنجاح كامل للطلب المتزايد على خدماته.

وأوضح ساشا ميشود، الشريك المؤسس لـ GlovoApp “لقد رأينا دائمًا غلوفو كمقاولة عالمية، على الرغم من أننا بدأنا نشاطنا في جنوب أوروبا وأمريكا اللاتينية، إلا أن منطقة إفريقيا تقدم فرصا مثيرة للاهتمام نود أن نواصل تطويرها وفق رؤية طموحة”.

مع وصول غلوفو إلى المملكة، أضحى المغاربة يستفيدون من مجموعة كاملة من الخدمات التي تسمح لهم بطلب الضروريات التي تجعل الحياة اليومية أكثر سهولة ومتعة: منتجات محلات البقالة، وجبات الطعام، الزهور الخبز والحلويات، ولكن أيضا الهدايا من جميع الأنواع، وحلول التكنولوجيا العالية وحتى توصيل أو توصيل البريد والوثائق.

وتوجد غلوفو على طول سلسلة القيمة بأكملها، بدءًا من تقديم الطلب وحتى التسليم، وتضمن أقصى درجات جودة الخدمة، مع التحكم الدائم في جميع الجوانب التشغيلية. ويوفر تطبيقها وهو من الجيل الأخير العديد من التكنولوجيات: تتبع مسار الطلب على الإنترنت، واجهة مستخدم سهلة الاستخدام ومجموعة من الأدوات الداخلية.

لا تغير غلوفو فقط حياة مستخدميها، بل تلعب دورا في تسريع الفرص الاقتصادية لأكثر من 800 من المكلفين بالتوصيل النشطين أسبوعيا في المغرب. وتوفر لهم المنصة مصادر جديدة للدخل، كما تحرص على تعزيز إمكانية توظيف الشباب الذين يمثلون أكثر من 65 % من العاطلين عن العمل، خاصة في المناطق الحضرية. [1]

ووضعت غلوفو نظاما مندمجا، من خلال نظام المقاول الذاتي، الذي يكون المكلفين بتسليم الطلبيات ويسمح لهم بالاستفادة من العديد من المزايا. وبفضل اتفاقية التأمين الدولية الموقعة من قبل التطبيق في جميع أنحاء العالم، يتوفر الساعون أو المكلفون بالتوصيل على وجه الخصوص على التأمين الصحي والاستشفاء، مقدم من قبل شركة تأمين محلية.

وينعكس نجاح غلوفو أيضا من خلال النمو المتواصل للمنظومة الاقتصادية لشركائها، إذ يوجد أكثر من 150 في المغرب يعملون في مجالات المطاعم، والتسوق السريع، ومحلات بيع التكنواوجيا العالية، والهدايا من جميع الأنواع.

وتأكيدا على أهمية السوق المغربي بالنسبة لـ غلوفو، ستعتمد هذه المقاولة الناشئة الإسبانية على العملية الأخيرة لرفع رأسمالها ، بمبلغ مالي تاريخي قدره 150 مليون أورو، لدعم نموها في المغرب وفي القارة. وعلاوة على ذلك، تهدف المنصة إلى توظيف 300 مهندس جديد لتزويد زبنائها بتجربة أكثر ذكاء وأكثر ابتكارا.

وفي هذا الإطار، قال كريم دبار، المدير العام لـ غلوفو في المغرب: “بعد مرور سنة على إطلاق أنشطتنا، حققنا بعض الأشياء الجيدة للغاية وسنستمر في هذا الاتجاه. المغرب سوق محفز للغاية والمغاربة لديهم إقبال حقيقيي على التكنولوجيا. نحن سعداء لتبسيط حياتهم من خلال تقديم أفضل ما في الديجيتال”.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حوار أعمال رفيع المستوى حول الشراكة الاقتصادية بين المغرب وجنوب إفريقيا

شكل موضوع تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المغرب وجنوب إفريقيا ، والاندماج الاقتصادي الإقليم…