نجل بوضياف يتهم فرنسا والمخابرات الجزائرية بالوقوف وراء اغتيال والده

هبة بريس – الرباط

اتهم ناصر بوضياف، نجل الرئيس الجزائري المغتال محمد بوضياف، السبت، فرنسا بالوقوف وراء اغتيال والده ومنحها الضوء الأخضر للجهات التي تورطت في العملية قبل نحو 27 سنة، كما دعا إلى ضرورة إعادة فتح الملف من جديد ومحاسبة المتهمين.

وأوضح ناصر بوضياف، في تصريح له على هامش إحياء الذكرى 27 لاغتيال والده بمدينة المسيلة الجزائرية ، بأنه ينبغي على العدالة أن تتحرك في هذا الوقت، خاصة بعد التغييرات التي شهدتها البلاد بعد الحراك الشعبي، وتحررها من قبضة العصابة والمفسدين حسب وصفه .

ووجه المتحدث اتهامات مباشرة لكل من وزير الدفاع آنذاك الجنرال المتقاعد خالد نزار وكذا رئيس دائرة الأمن والاستعلامات الأسبق محمد مدين الملقب بتوفيق المتواجد في السجن بالتخطيط لعملية اغتيال والده، وبانهما على حد قوله يعرفان خبايا وتفاصيل الحادثة باعتبارهما من بين المسؤولين الذين كانوا في مناصب حساسة بداية التسعينيات.

وبحسب نجل بوضياف ، فإن المسؤولين الفرنسيين، في تلك الفترة، هم من منحوا الضوء الأخضر للقيام بهذا الفعل .

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السبب المباشـر للاغتيـال هـو أن حـكـم الطـواغيت فـي الجـزائـر لا يـريدون رئيسـا ديمقراطيا يريـده الشعـب ، بل يـريدون رئيسـا يكـون تبعـــا شـرذمــة العســـكــر ولفـرنسـا ، كما هـو الشـأن فـي جميـع الدول التي استعمـرتهـا فـرنسـا . أضف الى هــذا السبب ، دعــوة البوليساريو آنذاك الـى مطـالبة الرئيس الجديد الـمرحـوم بوضيـاف مقــابلة ، إلا أنـــه رفـض قــائـلا : الأمـر ليس هينـا والظروف غـير منـاسبـة … فلم يعـجبـهم الأمــر وقــامـوا بتصفيتـه بسـهـولة وبـدم بـــارد. وعنــد الله يختـــصمــون…

  2. في 12:16

    السبب المباشـر للاغتيـال هـو أن حـكـم الطـواغيت فـي الجـزائـر لا يـريدون رئيسـا ديمقراطيا يريـده الشعـب ، بل يـريدون رئيسـا يكـون تبعـــا شـرذمــة العســـكــر ولفـرنسـا ، كما هـو الشـأن فـي جميـع الدول التي استعمـرتهـا فـرنسـا . أضف الى هــذا السبب ، دعــوة البوليساريو آنذاك الـى مطـالبة الرئيس الجديد الـمرحـوم بوضيـاف مقــابلة ، إلا أنـــه رفـض قــائـلا : الأمـر ليس هينـا والظروف غـير منـاسبـة … فلم يعـجبـهم الأمــر وقــامـوا بتصفيتـه بسـهـولة وبـدم بـــارد. وعنــد الله يختـــصمــون…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق