اخطاء بالجملة لمدير الموارد البشرية بالنيابة تورط دار البريهي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

كشف مصدر مطلع أن فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، غاضب من مدير الموارد البشرية بالنيابة، ز. حشلاف، بسبب أخطاء مهنية جسيمة.

ومن بين الأخطاء يقول المصدر إن حشلاف تجاهل مراسلة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بخصوص وصلة إشهارية خاصة بشركة الاتصالات “أرانج”، ولم يكلف نفسه عناء الرد على مراسلة الهاكا، التي تسببت في إنذار ثاني شديد اللهجة للشركة.

الخطأ الثاني، يضيف المصدر ذاته، يتعلق بتجاهل حشلاف الجواب على تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول تدبير الشركة حيث رفض التعاون مع قضاة جطو وتهرب من إمدادهم بوثائق ومستندات طلبوا التدقيق فيها تخص المديرية الخاصة بالموارد البشرية التي يديرها بالنيابة، وهي مطالب من المفروض عليه أن يأخذها بعين الاعتبار ويوليها الأهمية التي تستحق، خصوصا وأن مسؤولي مصالح أخرى داخل الشركة تجاوبوا مع مطالب قضاة المجلس.

الخطأ الثالث متعلق بتوظيفات مشبوهة، يكشف مصدر الجريدة، خصوصا في حالة (م.ن)، حيث أن توظيفها كان خارج المساطر ودون مراعاة لمبدأ الكفاءة وتكافؤ الفرص.

هذه الأخطاء التي يتحمل حشلاف مسؤوليتها سبقتها أخطاء بالجملة جرّت على الشركة وابلا من الانتقادات، وكانت مصدر شكايات توصل بها الرئيس المدير العام، ليظل السؤال مطروحا “متى سيتحرك العرايشي لوضع حد لممارسات مدير الموارد البشرية بالنيابة؟!.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يجب على ” مدير ” دار البريهي المتجاوزة عن البرامج التي تقدمها قناته من عبث و برامج فارغة دون استشارة الجمهور المغربي .. هل قام يوما باستطلاع للرأي لاختبار أراء وتعليقات الشعب المغربي حول ما يُقدّمُ له من فقرات و برامج ؟؟؟ الدكتاتورية الإعلامية المغربية بامتياز .

  2. معذرةً، ولكن لست مُتَّفِقاًعلى الطريقة التي صِيغَ بها هذا الخبر.

    بِنَاءً على ما ورد في المقال، مدير الموارد البشرية بالنيابة مُخْطِئ و هذا لا شك فيه.

    الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة هو المسؤول الأول وهو الذي يتحمل القسط الأكبر من الأخطاء التي اُرْتُكِبَتْ . لمذا ؟

    لأن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري و المجلس الأعلى للحسابات و كل مؤسسات الدولة لا تراسل مُوَظَّفاً ما في المؤسسات الأخرى، بل تراسل من هم في قمة الهرم الإداري ؛ أي الرؤساء المدراء العامون أو المدراء العامون.

    في هذه الحالة، المسؤول الأول هو الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة الذي توصل بالمراسلتين و تصرف بثلاث طرق لا رابعة لها :

    1 ــــ توصل بالمراسلتين و حَوَّلَهُمَا إلى مرؤوسه دون متابعةٍ و دون أن يُحَدِّدَ له أجلاً للرد عليهما. و هذا، للأسف الشديد، خطأ جسيم يقع بِتَوَاتُر في إداراتنا، لأ ن بعض المعينين بظهير شريف من لدن صاحب الجلالة يَحْسِبُونَ أنفسهم مُحَصَّنِين و لا يُعِيرون أي اهتمام و لو بمؤسسات من الوزن الثقيل كالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري و المجلس الأعلى للحسابات.
    في هذه الحالة يكون الرئيس المدير العام مسؤولاً بنسبة 80% و مرؤوسه بنسبة 20%.

    2 ــــ توصل بالمراسلتين و نسيهما فوق مكتبه أو داخل أدراجه و لم يحولهما إلى مرؤوسه إلا بعد فوات الأوان.
    في هذه الحالة يكون الرئيس المدير العام مسؤولاً بنسبة 100% و مرؤوسه بنسبة 0%.

    3 ــــ توصل بالمراسلتين و حَوَّلَهُمَا إلى مَرْؤُوسِه فَنَسِيَهُمَا كما نَسِيَهُما مَرْؤُوسُه، هو الآخر، فوق مكتبه أو داخل أدراجه.
    في هذه الحالة يكون الرئيس المدير العام مسؤولاً بنسبة 50% و مرؤوسه بنسبة 05%.

    من السهولة بمكان أن يجد الئيس في مرؤوسه التيس المحلل للإفلات من المحاسبة. لقد مضى ذلك الزمان.

  3. عندما تكون هناك مشاكل داخل أية ادارة فان العقوبة يتحملها الموظف الصغير. في البلاد الديمقراطية فان الرئيس المدير العام هو الذي يستقيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق