ورشة عمل تدريبية حول مصادرة قرود المكاك

هبة بريس

قامت المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر HCEFLCDبالتعاون مع الصندوق الدولي للرفق بالحيوانIFAW بتنظيم ورشة تدريبية في 28 يونيو 2019 في مركز الأخوين للمؤتمرات في مدينة إفران ، المغرب لفائدة وحدات تتبع الحيوانات المتوحشة ومراقبة استغلالها التابعين للمندوبية السامية بالإضافة إلى ممثلي الحديقة الوطنية للحيوانات بالرباط وكل المعنيين مباشرةً في مصادرة قرود المكاك من الاتجارغيرالقانوني

الهدف الرئيسي من هذا التدريب هو بناء قدرات المشاركين وتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة لإدارة عمليات المصادرات بأمان لضمان سلامتهم وضمان الرفق بقرود المكاك أثناء عمليات المصادرات في إطارتنفيذ الاتفاقية العالمية حول التجارة الدولية في أنواع النباتات والحيوانات المهدَّدة بالانقراض (CITES) والتي دخلت المملكة المغربية حيز النفاذ منذ عام 1976.

و من خلال هذا التدريب، سيتم إطلاع المشاركين على أفضل الممارسات التي يجب اتباعها لتقليل المخاطر التي قد تنشأ عند التعامل مع قرود المكاك البرية المصادرة؛ والطرق الواضحة لتقييم سلوك المكاك لتحديد الأسلوب المناسب للتعامل مع الحيوان المصادر. وغير عن ذلك، سيتم مناقشة القوانين الوطنية والدولية المتعلقة بحفاظ قرود المكاك وحمايتها – خاصة في ما يتعلق بالتجارة بها.

“عمليات الإنقاذ والمصادرات ضرورية لمكافحة الاتجار غير القانوني في الحياة البرية. اعتمادًا على الأنواع والظروف، يمكن أن تشكل هذه العمليات تحديًا كبيرًا للضباط المعنيين بمراقبة الحياة البرية”، كما يقول لويس ليلانشون، مسؤول برنامج إنقاذ الحيوان في IFAW – ويواصل، “نحن يسعدنا أن نعمل مع السلطات المغربية لضمان سلامة القردة المصادرة خلال هذه العمليات”.

وسيتم ختم الورشة التدريبية عبر تسليم الأدوات والمعدات المناسبة لتنفيذ عمليات المصادرات والتي ستدعم الضباط في تنفيذ الممارسات التي تم تعلمها أثناء التدريب. المعدات المقدمة هي جزء من “ولد ليكون برياً” / “Born to be Wild” ؛ وهو مشروع تم إنشائه وتمويله من قبل مؤسسة الدفاع عن الحيوانات وحمايتها AAP ، ويتم تنفيذه مع IFAW بالتعاون الوثيق مع HCEFLCD في المغرب لحماية قرود المكاك.

و تعتبر قرود المكاك بمثابة ثروة وطنية في المملكة المغربية، حيث أنها تجذب السياح من جميع أنحاء العالم لزيارة المتنزه الوطني لإفران؛ والذي يعتبر واحد من المعاقل الطبيعية لقرود المكاك. هذه القرود مهددة بالانقراض، والبعض من أهم الأسباب التي تسهم في تعريض هذا النوع لخطرالأنقراض هي تدمير وفقدان الموائل الطبيعية، والاتجار بها كحيوانات رفقة. بقي بما يعادل 10،000 فرد من قرود المكاك في العالم، وزيادة الوعي عن هذا النوع من القرود أمر بالغ الأهمية للقدرة على إنقاذها.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق