إمام مغربي ضمن المصابين بحادث إطلاق النار قرب مسجد بفرنسا

هبة بريس - وكالات

أكدت وسائل إعلام فرنسية، أن أحد المصابين بإطلاق النار بالقرب من مسجد في مدينة بريست مساء أمس هو الإمام المثير للجدل رشيد الجاي.

ويعرف الإمام ذو الأصل المغربي والملقب بـ “رشيد أبو حذيفة” بنشاطه على موقوع “يوتيوب” الذي ينشر فيه دروسا دينية ومواعظ.

وأثارت مقاطع الفيديو التي ينشرها الجاي جدلا واسعا في فرنسا في العديد من المناسبات، حيث يتهمه معارضو خطابه بالتطرف وممارسة غسيل دماغ لجمهوره الذي يتكون من أطفال صغار في الكثير من الأحيان.

وشغل الإمام الرأي العام في فرنسا سنة 2015 بعدما صرح الرئيس الفرنسي وقتها، فرانسوا هولاند، بأن مسجد “السنة” الذي ينشط فيه الإمام قد أغلق، ليتضح بعدها أن المسجد بقي مفتوحا، وأنه جرى تفتيشه فقط أياما بعد هجمات 13 نوفمبر في باريس.

ويرى أنصار الإمام أنه داعية وسطي تعرض لإجحاف الإعلام الفرنسي، كما يشيدون بـ “أثره الطيب” في فرنسا وكندا والدول الناطقة بالفرنسية.

يذكر أن رئيس المرصد الفرنسي المناهض “للإسلاموفوبيا”، عبد الله زكري، دان استهداف الإمام الذي أصيب على مستوى الصدر والرجلين.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
22

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق