احتلال الملك العمومي بشارع “الدار البيضاء ” بتطوان

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس

كلما حلّ فصل الصيف الا وتعود ظاهرة احتلال الملك العمومي الى الواجهة بمدينة تطوان ومعها التطاول على الارصفة الخاصة بالراجلين ، والتي تؤزم انسيابية حركة السير والجولان خلال هذا الفصل الذي يزداد فيه عدد الوافدين الى المدينة من داخل المملكة وخارجها .

شارع “الدار البيضاء ” بالمحنش الاول بمقاطعة المصلى نموذج للتطاول على الرصيف الخاص بالراجلين كما توثق لذلك الصورة التي تظهر مصطبا ممتدا نحو الرصيف بشكل لافت .

تجدر الاشارة الى ان المحتلين للملك العمومي لا يمتلكون سندا قانونيا، خاصة أن العديد من حالة الاحتلال تتم على حساب ممرات الراجلين المؤطرة بمقتضى الظهير الصادر في 19 يناير 1953 المتعلق بالمحافظة على الطرق العمومية وشرطة السير والجولان، إذ نص الظهير على ضرورة تجهيز الطرقات بأرصفة أو ممرات خاصة باستعمال الراجلين، التي يتعين على هؤلاء استعمالها، والذي يدخل في إطار حرية استعمال الطرق العمومية، إذ اعتبر القانون أن حرية التجول على الأرجل تدخل في إطار ممارسة حرية عامة أساسية لا يمكن الحد منها بصفة مطلقة، ولكن يمكن تنظيمها بهدف حماية المستعملين، ولهذا الغرض خصصت للراجلين داخل المدن ممرات خاصة للسير والجولان.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق