مطالب لوزارة العدل بفتح تحقيق في نتائج إمتحانات ” المحاماة “

ع اللطيف بركة : هبة بريس

خرج العشرات من الطلبة وكذلك عائلاتهم، من أجل مطالبة وزارة العدل بضرورة فتح تحقيق فيما وصفوه ب ” فضيحة” نتائج إمتحانات الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة المتعلقة بدورة 30مارس 2019، بعد التشكيك في طريقة التصحيح ووضع النقط.

وقال أحد الطلبة المتضررين ل ” هبة بريس” أنه عندما تجد أسماء 400 مترشح راسب وبينهما مرشحين فقط تم نجاحهما، يعني أن اربع قاعات أو أكثر لم توفق ولم ينجح فيها ولا مترشح واحد
هل يحق لكل مترشح الإطلاع على أوراقه حتى يطمئن قلبه.

وقالت مصادر ” هبة بريس” أن حوالي 50 مرشحا اجتازوا امتحانات ” المحاماة ” باللغة الفرنسية، كلهم رسبوا، واوراقهم إختفت، قيل لهم أنها بحوزة وزارة العدل، مما جعل هؤلاء يشككون في مصير اوراقهم وكذلك في المباراة بأكملها، متسائلين، لا يعقل أن يرسب جل المتبارين في مباراة المحاماة ب ” اللغة الفرنسية.

وأضافت مصادر متطابقة ، أن المتضررين ” المرشحين” سيلتجؤون إلى القضاء الاستعجالي لدى المحكمة الإدارية بالرباط قبل إنتهاء وزارة العدل من إجراء الامتحانات الشفوية خلال شهر يوليوز المقبل.

من جانبها لم تخرج وزارة العدل بأي بلاغ في الموضوع بالرغم من علم مسؤوليها بما حدث في امتحاناة الاهلية للمحاماة خصوصا بعد رسوب كل المتبارين صنف تخصص فرنسية مما طرح علامات الاستفهام حول طريقة ” التصحيح”

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لقد مرت أجواء الامتحان في العديد من المراكز في أجواء فوضوية ،اتسمت يتساهل المراقبين وتسهيلهم الغش وتواطؤهم مع الغشاشين ،راجعو محرك البحث غوغل الذي يفضح كيف تزايد البحث عن مواضيع الامتحان بشكل رهيب أثناء ساعات الاجتياز…هي فضيحة بكل المعايير ضربت مصداقية وزارة العدل ..ستمكن من إنشاء جبل جديد من المحامين الغشاشين.

  2. أنا كمترشح هذا أغرب امتحان رأيته بحياتي، بكل موضوعية أجبت عن أسئلة الامتحان بشكل جيد جدا و كنت متيقنا من نجاحي في الكتابي، فبدأت أستعد للشفوي بكل ثقة إلا أنني تفاجأت عند الإعلان عن نتائج الاختبارات الكتابية بكل صراحة شئ غريب جدا ، وما أثار غضب جل الممتحنين مثلي هو تفوق أبناء المحامون رغم تدني مستوى أغلبيتهم المعروفين بين زملائهم، ليت وزير العدل يتدخل و يصحح الوضع و يقوم بإجراء تحقيق في ظروف تصحيح الأوراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق