الجعفري يتألق في أولى مبارياته بالكان و صافرته تنال الاستحسان‎

هبة بريس من مصر

في واحدة من أجمل و أمتع مباريات كأس إفريقيا للأمم و التي تحتضنها جمهورية مصر الشقيقة، تمكن الحكم الدولي المغربي المتألق نور الدين الجعفري من قيادة مباراة الكاميرون و غينيا بيساو لبر الأمان دون أي هفوة تذكر.

نور الدين الجعفري و الذي حسمت صافرته في أول نزال بالمجموعة السادسة، تمكن بفضل خبرته الطويلة التي راكمها بالقارة السمراء من قيادة مباراة الكاميرون و غينيا بيساو بحنكة و رزانة حيث ساهم حضوره البدني القوي و قراءته الجيدة لوضعيات اللعب و تعامله الهادئ مع أطوار المقابلة و انسجامه الكبير مع مساعديه في ضمان مردود جيد أبرز و بجلاء ان الرباعي التحكيمي المغربي ستكون له كلمته خلال المونديال القاري بمصر.

و استحسن عدد من المتتبعين الذين شاهدوا المباراة أداء الطاقم التحكيمي المغربي خاصة في ظل بعض الهفوات التي شهدتها الأيام الأولى من الكان، مما خلف انطباعا إيجابيا عن مردود الحكام المغاربة و بالأخص من طرف لجنة التحكيم بالكاف و التي ستعول لا محالة على خدماتهم للفصل في النزالات الحاسمة خلال هاته الدورة.

و لم يكن نور الدين الجعفري وحده من استأثر بالاهتمام و الإعجاب في خامس أيام العرس الكروي الإفريقي ، بل شكل تميز المساعدين لحسن ازكاو و مصطفى اكركاض كذلك علامة فارقة بفضل تركيزهم الكبير و نجاحهم في كل القرارات التي اتخذوها رغم صعوبتها و منها الهدف الذي سجله المنتخب الكاميروني و الذي أظهر حنكة الحكم المساعد الشاب مصطفى أكركاض.

و تجدر الإشارة إلى أن التحكيم المغربي ممثل خلال دورة مصر بأربعة أسماء تعتبر من بين الأبرز و الأفضل قاريا، فإلى جانب الحكم المتألق نور الدين الجعفري هناك أيضا الحكم رضوان جيد الذي قاد باقتدار مباراة الكونغو و اوغندا، فضلا على المساعدين ازكاو و أكركاض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى