إضراب عمال نقل الأمتعة يخلق الفوضى بمطار محمد الخامس بالبيضاء

هبة بريس ـ البيضاء

اضطر عدد من المسافرين اليوم الاثنين بمطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء إلى حمل امتعتهم بأنفسهم من مكان هبوط الطائرات عوض حملها من المكان المخصص لها في المطار.

وحسب شريط فيديو أكدت صحته مصادر مطلعة، فإن عدد كبير من المسافرين خلال مجموعة من الرحالات التي حطت بالمطار الدولي، قاموا بحمل الحقائب بأنفسهم، الأمر الذي خلق حالة من الفوضى داخل أرجاء المطار .

وقالت مصادر خاصة أن السبب راجع إلى الإضراب الذي يخوضه عمال شركة نقل الأمتعة بمطار محمد الخامس(GPI)، حيث سبق لهم خوض إضراب مماثل بداية الشهر الجاري، الأمر الذي أربك عدد من الرحلات وصلت حد توقفها.

وكانت شركة الخطوط الملكية المغربية، قد كشفت في بلاغ سابق عن الإضراب السالف ذكره بداية الشهر الجاري، بأنه تم تسجيل توقفات مفاجئة ومتكررة عن العمل منذ يومي السبت والأحد في صفوف عمال خدمات الأمتعة التابعين لشركة (GPI)، ما تسبب في اضطراب حركة النقل الجوي على مستوى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حسب بلاغ الشركة التي أضافت أن العديد من رحلاتها الجوية سجلت تأخرا يوم السبت، وأن تسليم الأمتعة عند وصول الرحلات شهد تأخرا بسبب هذه التوقفات المفاجئة التي تواصلت إلى أول أمس (الأحد)، ما أدى إلى شل حركة النقل الجوي لبضع ساعات بالمطار، على الرغم من تدخل سلطات ومسؤولي المطار.

وفي السياق ذاته، أشار البلاغ إلى أن الخطوط الملكية المغربية، على غرار العديد من شركات النقل الجوي، تفوض لشركة (GPI) مهمة تحميل وتفريغ الأمتعة على مستوى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء. ونتيجة لذلك، فقد تأثرت رحلاتها الجوية جراء هذه الوضعية، موضحة أن الشركة الوصية أكدت أنها ستبذل قصارى جهدها للتصدي للاضطرابات المحتملة، حسب (لارام) التي أبرزت أن فرقها بالمطارات ومصالحها التجارية بالوكالات وبمراكز النداء معبأة للتواصل مع الزبناء والحد من الإزعاج الذي تسببت فيه هذه الحركة.

ويأتي إضراب عمال شركة المناولة في نقل خدمات الأمتعة، حسب ما أفادت به تقارير إعلامية، بعد خلافات حادة بين إدارة الشركة والعمال المطالبين بالرفع من أجورهم وتقليص ساعات العمل وتحسين ظروفه، وبعد موجات من الإضرابات في السنة الماضية دفعت المكتب الوطني للمطارات إلى التعاطي مع منقولات المسافرين المسلّمة خلال عمليات الـ Chek-in من خلال الاستعانة بمؤقتين لضمان السير العادي للخدمة.

وأضافت ذات التقارير الإعلامية أن الإضراب جاء أيضا عقب تحقيق عناصر الشرطة القضائيّة في عمليات السرقة المتتالية التي سجّلت فيها شكايات لعدد من الركاب واتهم فيها عمال الأمتعة، بالإضافة إلى قرارات كانت قد اتخذتها شركة المناولة الوصية بوقف عقود العمل مع عدد منهم بسبب عدم الوصول إلى تسوية واتفاق بشأن عدد من النقاط الاجتماعية العالقة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عمال شركة GPI يتصرفون بغباء،كيف يعقل أن يوقع المستخدم عقدا مع شركة المناولة و يقبل بالشروط و بعد مضي سنة أو سنتين ينهض فجأة و يقول يجب أن أكون موظفا تابعا للخطوط الملكية المغربية؟!!! زيادة على سرقة محتويات الأمتعة و الغياب عن العمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق