بجيديون بتارودانت يعتبرون مؤتمرهم الاقليمي ” فضفضة سياسية”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إعتبر بيجيديون بتارودانت ” المغضوب عليهم” أن مؤتمرهم الاقليمي المنظم يوم أمس الاحد 23 يونيو الجاري، مجرد ” فضفضة سياسية لا غير ” في إشارة لعدم قدرة الكتابة الاقليمية والجهوية، جمع الشتات التي يشهده الحزب إقليميا، وكذلك عدم القدرة على ” المصالحة” مع الغاضبين بسبب قرارات اعتبروها جائرة في حقهم ما بين ” الطرد او تجميد العضوية ” وهو ما يهدد صفوف الحزب اقليميا، بعد موجة الاستقالات وكذلك العقوبات .

لقاء مستشاري حزب المصباح بتارودانت، غاب عنه ” كاتب الدولة “خالد الصمدي” وتم تعويضه ب” محمد أمحجور و محمد الطويل” عضوي الأمانة العامة للحزب، و شهدت حضور مجموعة من مستشاري و مناضلي الحزب بإقليم تارودانت.

وتأتي هذا اللقاء بحسب مصدر حزبي في اطار اللقاءات المجالية للحوار، من أجل الاسهام في تنزيل هذا الإجراء، الذي حدده المؤتمر الوطني الأخير للحزب، مشيرا الى أن هذه الالية المهمة، تهدف الى بلورة قراءة جماعية للمرحلة الفاصلة بين المؤتمرين، واجراء تقييم شامل لهذه المرحلة، من أجل الوقوف على مكامن القوة والقصور في تجربة الحزب اقليميا .

اللقاء كان فرصة كذلك لإشراك أكبر عدد من الاعضاء في تشخيص التنظيم والذات الحزبيين ورصد الصعوبات التنظيمية والتواصلية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق