أخنوش من زاكورة : جهة درعة تافيلالت لم تأخذ حقها من التنمية

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الرباط

أكد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، على أن الجهة لم تستفد من مشاريع التنمية، وتعيش على وقع تأخر كبير يهم مشاريع البنى التحتية.

واعتبر أخنوش في حديثه باللقاء الذي عقده، يوم أمس السبت، مع ساكنة اقليم زاكورة، أن جهة درعة تافيلالت لم تستفد بالشكل المطلوب من التنمية وأن الإقلاع المرجو الجهة تأخر تحقيقه ويتطلب الاشتغال على عدد من المشاريع التي تهم بالأساس البنى التحتية، لافتا الى تأخر إنجاز نفق
تيشكا وتوسيع الطريق الوطنية رقم 9 بين مراكش وورزازات التي شهدت تأخرا كبيرا في إنجازها.

وعن دور الفلاحة في خلق التنمية في الإقليم، فقد أكد عزيز أخنوش على أن الوزارة الوصية تمكنت خلال 2017-2018 ضمن برنامج تقليص الفوارق المجالية والإجتماعية من تهيئة 20 كلم من المسالك القروية و 40 كلم هي في طريق الإنجاز، بالإضافة لتجهيز 27 قاعة مدرسية.

وأضاف أخنوش بأن اختيارات وزارة الفلاحة لهاد الإقليم تتماشى مع طبيعة وموروث المنطقة والحفاظ على القيمة المضافة التي يمنحها، مشيرا إلى أن هذه المجهودات ساعدت على تشجيع الإستثمار وخلق فرص الشغل.

وشدد أخنوش على أن زراعة النخيل تتيح آفاقا واعدة بالإقليم حيث تم غرس 462 ألف شتلة وتجهيز 12 ألف هكتار بالسقي موضعي، بالإضافة لتهيئة مجموعة من الدوائر السقوية بالسدود والخطارات والسواقي.

وأعرب أخنوش عن أمله في أن تتواصل المجهودات والتعاون من أجل الرفع من المستوى الإجتماعي و الإقتصادي لساكنة المنطقة، ومن أجل المساهمة في استقرار الشباب بالمدينة والمساهمة في تنميتها، عوض أن تتوجه لمناطق أخرى بالمغرب وتحرم زاكورة من إمكانياتها.

تجدر الإشارة إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار عقد مكتبه السياسي بمدينة ورزازات الجمعة، حيث يأتي انعقاد المكتب سياسي ضمن سياسة نهجها الحزب منذ العام الماضي بعقد مكاتبه السياسية بجميع جهات المملكة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

2 تعليقان

  1. علي أو عمو

    في 21:52

    الديماغوجية الفارغة ؟؟؟ متى أخذت الجهة حقّها من ثروات و خيرات المغرب الهائلة ، قسط من هذه الثروات منهوب و قسط يُوَزَّعُ على الجهات الغنية مثل الرباط و الدار البيضاء و غيرها من المدن التي حضيت بالرِّضى و العطف أما الجهة الشرقية و جهة درعة تافيلالت فلا يصلها إلا الفتات لا مستشفيات في المستوى المطلوب و لا شغل . مرضى هذه المناطق يذهبون إلى المدن البعيدة لتلقّي العلاج إن كان هناك من يتخّل لهم لدى المشرفين على هذه المستشفيات و القرى خالية تماماً من المشافي . شباب هذه المناطق ينتقلون إلى طنجة أو الدار البيضاء أو الرباط أو مدن كبرى أخرى للبحث عن العمل لا جامعات ولا معاهد و لا مدارس عليا تُذكر فأبناء هذه المناطق يتابعون دراستهم العليا خارج جهاتهم … اذهب الى حال سبيلك لتقضيَ مصالحك الشخصية و دعنا من خزعبلات و ترَّهاتك !!

  2. صحراوي

    في 08:33

    حملة انتخابية سابقة لاوانها.كم من كلام سبق ان قيل قبل الانتخابات السابقة. سئمنا من الهضرة الخاوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أكادير : حملة أمنية ضد الدراجات النارية

شنت المصالح الأمنية المختصة بالسير والجولان بمدينة أكادير ، في الأيام الأخيرة حملة تمشيطية…