إصابة مفتش شرطة بالجديدة ب”جنوي” إثر تفكيك عصابة إجرامية روعت المواطنين

أحمد مصباح – الجديدة

أحمد مصباح – الجديدة

علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن رئيس الدائرة السادسة بأمن الجديدة، عمد، أمس السبت، بتنسيق مع العميد المركزي، إلى فك لغز نازلات السرقة الموصوفة التي استهدفت بها عصابة إجرامية خطيرة، على امتداد الأسبوع الماضي، المواطنين بعاصمة دكالة، باعتراض سبيلهم، وتهديدهم بالسلاح الأبيض، عبارة عن سكين من الحجم الكبير (جنوي)، لسلبهم ما بحوزتهم من هواتف نقالة ومبالغ مالية. ما خلف هلها لدى المواطنين الذين باتوا يخافون على سلامتهم الجسدية وممتلكاتهم، في ظل تجليات الجريمة والإجرام، التي استشرت بشكل مقلق في الآونة الأخيرة، والتي أصبحت تنذر بصيف ساخن مدينة الجديدة الشاطئية، التي تتضاعف ساكنتها، فصل الصيف، بثلاث أو أربع مرات.

وحسب المصادر ذاتها، فإن ستة أشخاص من ضحايا العصابة الإجرامية التي تتكون من 4 مجرمين، سجلوا، إثر نازلات اعتداء متفرقة في الزمان والمكان بالمدار الحضري للجديدة، شكايات لدى المصالح الشرطية، التابعة لأمن الجديدة. وقد كان ضمن الضحايا معتدى عليه ربط الاتصال بمفتش شرطة يعمل بالدائرة السادسة، ومكنه من معلومات ثمينة حول أفراد العصابة الإجرامية، وأمكنة نشاطها وتواجدها. الأمر الذي تفاعل معه بالسرعة والنجاعة المطلوبتين المفتش الذي أطلع رئيسه المباشر، رئيس الدائرة السادسة، الذي شكل فريقا أمنيا، وانتقل بمعية العميد المركزي، في حدود الساعة الثامنة من مساء أمس السبت، إلى المكان المبلغ عنه، الكائن في محيط تجزئة سكنية، على الطريق المؤدية من الجديدة إلى المنطقة الصناعية للجرف الأصفر، وتحديدا على مقربة من مقهى في ملكية مستشار جماعي ببلدية الجديدة. وقد ضبط المتدخلون الأمنيون أفراد العصابة، الذين كانت ردة فعلهم غير متوقعة، بعد أن أشهروا السلاح الأبيض في مواجهتهم، وقاوموهم بشراسة. ما أسفر عن إصابة رجل أمن برتبة مفتش شرطة، بجرح في يده، بواسطة “جنوي”.

هذا، وتمكن الفريق الأمني، دون استعمال للعنف أو للسلاح الوظيفي، من شل حركة زعيم العصابة، والسيطرة عليه، وتحييد الخطر المحدق الذي كان يشكله. فيما لاذ شركاؤه بالفرار إلى وجهات مجهولة، بعد أن أطلقو سيقانهم للريح.

إلى ذلكن اقتاد المتدخلون الأمنيون المجرم الخطير مصفد اليدين، إلى مقر مصلحة المداومة، التي كانت الدائرة السادسة نفسها تؤمن مهامها، أمس السبت. حيث وضعته الضابطة القضائية تحت تدابير الحراسة النظرية، لإخضاعه للبحث، وإحالته على النيابة العامة المختصة، على خلفية الافعال الإجرامية التي تكمن في تكوين عصابة إجرامية، وتعدد السرقات الموصوفة باستعمال السلاح الأبيض، المنسوبة إليه، وإلى شركائه الثلاثة الذين يوجدون في حالة فرار، والذين كشف المجرم الموقوف عن هوياتهم.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يزداد الوضع الأمني بمدينة الجديدة سوءا يوما بعد يوم. أصبح الوضع الأمني جد مقلق في السنوات الأخيرة. لطفك يا رب.

  2. كان يجب على رجال الامن قتلهم مكانهم لم نعب بحاجة الى اعتقالهم وبعد مدة يستفيدون من عفو ويعودون الى نشاطهم الاجرامي.نطالب بقتل كل من يحمل السلاح الابيض وكل من يهدد سلامة المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق