اشباعتو: أخنوش خير خلف لخير سلف والشخص الوحيد الذي يعبر عن رأي الحزب

هبة بريس من وارزازات

أكد سعيد اشباعتو المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة درعة تافيلالت، أن رئيس الحزب عزيز أخنوش ليس بغريب عن المنطقة، بحكم ترؤسه للجهة قبل سنوات.

وقال اشباعتو، في كلمته بالملتقى الجهوي الثاني لشبيبة التجمع الوطني للاحرار، بجهة درعة تافيلالت، المنظم اليوم السبت، باقليم وارزازات، :”ما لايعرفه عدد من الاشخاص أن السي عزيز مقاوم ابن مقاوم وطني كان يقاوم يساعد الوطنيين، وأدى من وقته وصحته ومجهوداته وماله فداء لوطنه.. لذلك فهو خير خلف خلف لخير سلف”

وأضاف المنسق الجهوي للحزب، أن رئيس التجمعيين عزيز أخنوش، يسهر دائما على ديموقراطية وحداثية الحزب، مشيرا الى أنه يتابع جميع القضايا و لا يسثتني اي قضية “حتى الأكثر جرأة” من النقاش والحوار للخروج بمواقف وقرارات لصالح المواطنين.

وشدد اشباعتو على أن رأيه ومايقوله أي منهم لا يلزم الحزب، لأن رئيس التجمع فقط من يعبر عن الرأي العام للتجمعيين. حسب قوله

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هذه الوجوه لا تيأس، كان وزيرا قبل 25 سنة ولا زال يمتص من ضرع الريع، قل ماذا ينتظر هذا الشخص من السياسة وقد بلغ من العمر عتياً، ان يرتقي بوطنه، ان يدافع عن المقهورين ام يعلم السياسة للمبدئين…للاسف لا شئ من هذا كله.

  2. لا أحد يعمل لصالح منطقة جهة درعة تافيلالت ، فقد كانت مهمشة و ستبقى كذلك ما دامت هذه الوجوه المتجاوزة جاثمة على هذه الجهة تسعى فقط وراء مصالحها الشخصية فقط .. فقد عمل أحد هذه الوجوة أثناء التقسيم الإداري الجديد ، و عمل ما في وسعه لضم مدينة ميدلت إلى جهة درعة تافيلالت علماً أنها كانت ستُحسَبُ على جهة بني ملال خنيفرة ، هذا الرجل حرم مدينة ميدلت من الانضمام الى بني ملال خنيفرة من أجل مصلحته الشخصية لا شك فيها لكونه يعلم أنة لن ينال أيَّ منصب في هذه الجهة لأنة غير معروف في الجهة ، أعني نَكِرَةٌ ؛؛ بالله عليكم هل مثل هذ الوجوه القديمة المتجاوزة ذات أفكار بالية هم الذين سيخدمون البلد ؟؟؟

  3. لا أحد يعمل لصالح منطقة جهة درعة تافيلالت ، فقد كانت مهمشة و ستبقى كذلك ما دامت هذه الوجوه المتجاوزة جاثمة على هذه الجهة تسعى فقط وراء مصالحها الشخصية فقط .. فقد عمل أحد هذه الوجوة أثناء التقسيم الإداري الجديد ، و عمل ما في وسعه لضم مدينة ميدلت إلى جهة درعة تافيلالت علماً أنها كانت ستُحسَبُ على جهة بني ملال خنيفرة ، هذا الرجل حرم مدينة ميدلت من الانضمام الى بني ملال خنيفرة من أجل مصلحته الشخصية لا
    شك فيها لكونه يعلم أنة لن ينال أيَّ منصب في هذه الجهة لأنة غير معروف في الجهة ، أعني نَكِرَةٌ ؛؛ بالله عليكم هل مثل هذ الوجوه القديمة المتجاوزة ذات أفكار بالية هم الذين سيخدمون البلد ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق