“إله الموت” في استاد القاهرة يثير جدلاً

هبة بريس ـ رياضة

ضجة كبيرة عمت مصر ومنصات التواصل الاجتماعي قبيل ساعات قليلة من انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، بعدما وقع اختيار المنظمين على “إله الموت” لدى الفراعنة لوضعه في حفل الافتتاح، الذي يحتضنه استاد القاهرة، مساء الجمعة.

وأثار هذا الاختيار “المفاجئ” وظهور ضباط الجيش في مسرح حفل الافتتاح بجوار تمثال “أنوبيس إله الموت”، فضلاً عن تمثال “سخمت إله الحرب”، انتقادات عارمة وتساؤلات وتعليقات ساخرة من المصريين في كل اتجاه، حول الرسالة التي تسعى السلطات المصرية لإيصالها للشعوب الأفريقية من خلال “المحفل الكروي الكبير”.

واعتبر المغردون أن وضع “إله الموت” في حفل كروي تسعى مصر من ورائه لجلب شهرة عالمية؛ هو “أسوأ دعاية ممكنة للبطولة”، كما لفت البعض إلى أن من وضعوا التمثال كأنهم يعلمون أنه لا يوجد شيء في مصر الآن سوى رائحة الموت، مستشهدين بصورة التمثال ووراءه السيسي وأمامه ضباط الجيش، التي انتشرت كالنار في الهشيم على الشبكات الاجتماعية.

و”تمثال أنوبيس” هو إله ورمز الموت والتحنيط عند قدماء المصريين، وهو تمثال بوجه كلب أو ذئب وجسم إنسان، ويسمى بحارس العالم السفلي، ودوره يفتح الأبواب البعيدة لعالم الجن السفلي، وهناك عدة روايات وقصص عن “أنوبيس”.

وتحت وطأة الاحتجاجات والغضب العارم سحبت الجهات المنظمة لكأس الأمم الأفريقية في مصر تمثال “أنوبيس” من استاد القاهرة، حيث ستجرى مراسم افتتاح البطولة.

وحاول وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي التقليل من الحدث، مؤكداً، في تصريحات صحفية محلية، أن الواقعة لم تكن مقصودة لعدم علم الشركة بأنه “إله الموتى” عند المصريين القدماء، على حد زعمه.

وأوضح صبحي أنه “بعد تداول مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لصور يظهر فيها أنوبيس في ستاد القاهرة، تواصلت الوزارة مع وزير الآثار خالد العناني للتأكد من المعلومات التاريخية بشأنه”.

وتنطلق صافرة بداية كأس أمم أفريقيا، غداً الجمعة، بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة، منها 5 منتخبات عربية، على أن يسدَل الستار على النهائيات القارية، في الـ19 من يوليو المقبل.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
24

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله
    كم يعجب العرب بالضحك عليهم والمصريون خاصة

  2. “تـمثــال أنـــوبيــس ” يعــبـر بـوضــوح أن حكــام مصــر هــم ذئــاب بشـريــة شعــارهـم الـمكــر والخــداع للقضــيـة العـربيــة وحتــى لوطنـــهـم …

  3. الحكومة المصرية تترنح كثيرا هاته الأيام و” كاتزاريط بزاف”..وكأن أحدهم وضع الفلفل الأحمر في مؤخرتها..اللهم ارزقنا الحكمة والثبات والرزانة في القول والعمل..

  4. عدد من مسؤولين مصر و الشعب من الأقباط و المسيحية المُحرَّفة أصلُها من عقائد وثنية إِغريقية،تتجلى في عبادة الرب الذي يتجسَّدُ في إلاه الموت أو القوة …. أو المُتجسِّد في الرب و ٱبنُهُ و زوجتُهُ، أو الرب و الإبْن و روح القُدُس .لذلك من العادي عِندهُم الأفكار و العقائدية الوَثَنِية

  5. التمثال وراءه رسالة كل مصري خولت له نفسه غير الصراخ بحياة الحاحكم سيتولاه الصنم الممثل من جهة في الحاكم والجيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق