نشطاء يشيدون بتواضع الأميرة وتحركاتها لحماية الطفولة والمرأة

هبة بريس - الرباط

أشاد عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بتحركات ومجهودات الأميرة لالة مريم، لحماية الطفولة والمرأة بالمغرب، والدفاع عن حقوقهم في كافة الملتقيات الوطنية والدولية.

وتداول النشطاء صور الأميرة رفقة عدد من الأطفال في وضعية هشة، خلال ترؤسها لحفل اختتام اللقاء الذي نظمه الاتحاد الوطني لنساء المغرب والمرصد الوطني لحقوق الطفل، يومي 20 و21 فبراير الجاري، حول موضوع “المرأة والطفل في وضعية هشاشة”.

ونوه النشطاء بتواضع الأميرة التي التقطت “سيلفيات” مع عدد من الأطفال الحاضرين، ودخلت في حوارات مع عدد منهم، للاستماع لحاجياتهم وأحلامهم وكذا مشاكلهم.

هذا ويشار الى أن يذكر أن الأميرة للا مريم تسهر، منذ ثلاثين سنة، بالتزام كبير على النهوض بأوضاع المرأة والطفل، من خلال ترؤسها للمرصد الوطني لحقوق الطفل، والاتحاد الوطني لنساء المغرب.

ومن خلال هاتين المؤسستين، تقود صاحبة السمو الملكي مبادرات تسهم في إنصاف المرأة والطفل، وتمتيعهما بالمواطنة الكاملة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق