أكادير : مواجهات بين قيادات” البام ” تهدد ثاني حزب بالمغرب

ع.اللطيف بركة : هبة بريس

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صور وأشرطة الفيديو، لمناضلين من حزب أصالة والمعاصرة تعرضوا لدخول مقر الحزب بأكادير، من طرف الجناح المعارض للأمين العام للحزب ” حكيم بنشماس” .

وكان الباميون المعارضون ل ” بنشماس” قد قضو يوم أمس الجمعة 14 يونيو، يومهم ينتظرون حكما قضائيا، يخول لهم عقد اجتماع اللجنة التحضيرية الثانية بأكادير، لينتزعوا حكما يرفض الدعوى والطلب الاستعجالي الذي تقدم به حكيم بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الرامي إلى الإيقاف الفوري ومنع الاجتماع الثاني للجنة التحضيرية التي دعا إليه “سمير كودار” المزمع عقده يوم السبت بأكادير.

ونظم أعضاء من المجلس الوطني ومنتديات ومنظمات حزب الاصالة والمعاصرة، وقفة احتجاجية أمام المقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، ضد من وصفوهم ب ” لجنة السطو والانقلاب ” على شرعية، معتبرين أن للحزب قوانينه الواجب احترامها، وأن كافة مكونات حزب الجرار ترفض الخروج عن ” الشرعية” .

وتعرض دعاة ” الشرعية” من مؤيدي ” بنشماس” الى المنع من لولوج مقر الحزب، من طرف عناصر وصفوهم ب ” المشرملين” بعد أن أشهرو أسلحة بيضاء وعصي في وجههم .

وقد عرف الحزب تدهورا وانقساما شديد بعد بزوغ تيار يضم ” وهبي” واخرون، بعضهم ينتمون الى المكتب السياسي وجزء من تنظيمات موازية للحزب، ضد الامين العام الحالي ” بنشماس” بل وقعت مشاداة داخل المقر المركزي للحزب، مما يطرح السؤال ماهي أهداف الجبهة الجديدة، هل التغيير أم قتل الحزب وحركة لكل الديمقراطيين؟؟.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق