جريمة قتل بسبب “القرقوبي” تهز الجديدة

أحمد مصباح – الجديدة

أفضى خلاف بين قاصر وحارس ليلي بعاصمة دكالة، أمس الاثنين، حول اثتناء أقراص الهلوسة، التي تعرف في أوساط المدمنين على استهلاكها ب”القرقوبي”، إلى جريمة دم بشعة، انتهت بالمجني عليه جثة هامدة في مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، حسب مصدر إعلامي.

هذا، فإن قاصرا دخل، ليلة الأحد الماضي، في مشادة مع حارس ليلي حول اقتناء أقراص الهلوسة، اضطر على إثرها للفرار خوفا من أن يتطور الوضع إلى ما لا تحمد عقباه. وعصر اليوم الموالي، أمس الاثنين، عاد القاصر مصطحبا بكلب عند الحارس الليلي|، الذي لم يتقبل الأمر، وكانت ردة فعله العنيفة وغير المتوقعة أن هاجمه بسكين، مسددا إليه طعنات غائرة سقط على إثرها جثة هامدة.

وقد سلم الجاني نفسه إلى الشرطة، التي عمدت، مساء يوم الجريمة، في ظرف وقت قياسي، إلى إعادة تمثيل جريمة القتل البشعة، لامتصاص غضب الشارع الجديدي، الذي أصبح متخوفا من تجليات الإجرام، الذي باتت تجلياته تنذر بصيف ساخن، سيما أن عاصمة دكالة الشاطئية، هي قبلة مفضلة للسياح والزوار من داخل وخارج أرض الوطن، خلال فصل الصيف، الذي تتضاعف فيه ساكنتها بثلاثة أو أربعة مرات. ما يحتم على المديرية العامة للأمن الوطني اعتماد مقاربة أمنية تكون في مستوى التطلعات والانتظارات، للتصدي للجريمة، واستتباب الأمن والنظام العام، بحماية سلامة المواطنين، والحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المقال يحتوي على معلومات مغلوطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.