لفتيت يحدث 31 جماعة إنتخابية جديدة بـ6 عمالات

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أصدر عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية أولى قراراته منذ عودته من فترة النقاهة، وهي جملة من القرارات التي تمهد للاستحقاقات القادمة المقرر اجراؤها في 2021.

وصدرت بالعدد الأخير رقم 6782 ، من الجريدة الرسمية قرارات لوزير الداخلية عبد الوافي، تقضي بإحداث 31 جماعة برسم حدود بـ6 عمالات ودوائر جديدة.

وأظهرت ذات المعطيات أن مقص أم الوزارات شمل إعادة رسم حدود الجماعات بصفرو وسيدي قاسم وخريبكة والصويرة وسطات والعرائش.

المصدر ذاته شدد على أن تقطيع الداخلية الذي يجري بناء على قانون مبادئ التقطيع الانتخابي خصوصا المادة السابعة منه يتوخى تحديد حدود الجماعات الجديدة وعدد الأعضاء الواجب انتخابهم في كل مجلس جديد.

المصدر نفسه، كشف أن قرارات لفتيت تشكل الدفعة الأولى من القرارات القادمة التي تعيد النظر في التقطيع الانتخابي والاداري للجماعات الترابية.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

4 تعليقات

  1. موظف

    في 12:28

    نلتمس من السيد لفتيت أن يعيد النظر في أمر التعويض عن الإقامة ذلك أن بعض الموظفين ببعض الجماعات تضرروا من عدم الاستفادة من نفس تعويض المنطقةأ فمثلا جماعة بوفكران مع إقليم الحاجب نظرا للظروف المناخية والفلاحية المتشابهة.تم حرمان موظفيها نظرا لانتماءها لإقليم مكناس.

  2. رشيد

    في 15:01

    لماذا جميع المسؤولين يعالجون بمستشفيات اوروبا من اموال دافعي الضرائب المغاربة

  3. التهــامي أبو محمــــــــــــــــــــــــود

    في 15:35

    ينبغي إحداث عمالة بآيت أورير/الحوز لأن تبعية جماعات دائرة أيت أورير أكثر كثافة وأهمية من جماعات دائرة تحناوت وحبذا لو تتم إعادة الدراسة التي بموجبها تم إلحاق الصغير بالكبير

  4. التهــامي أبو محمــــــــــــــــــــــــود

    في 02:18

    ينبغي إحداث عمالة بآيت أورير/الحوز لأن جماعات دائرة أيت أورير أكثر كثافة وأهمية من جماعات دائرة تحناوت وحبذا لو تتم إعادة الدراسة التي بموجبها تم إلحاق الكبير بالصغير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

طقس الاربعاء .. جو حار بعدد من مناطق المملكة

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بالنسبة الأربعاء أن يظل الطقس حارا نوعا ما إلى حار بكل…