سطات.. نجاة أربعة أساتذة من الموت وخدمات السكانير تُسائل وزارة الصحة

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

محمد منفلوطي_هبة بريس

نجا أربعة أساتذة مساء اليوم السبت من موت محقق في انقلاب سيارتهم وهم عائدون من مقرات عملهم بالطريق الثانوية الرابطة بين جماعتي أولاد فارس وسيدي حجاج إقليم سطات، إذ نقلوا اتباعا على متن سيارة الجماعة القروية لأولاد فارس صوب قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بسطات لتلقي الاسعافات الأولية إلا ان خدمات السكانير ظلت معطلة بسبب عدم وجود طبيب مختص خلال فترة المداومة على الرغم من المحاولات والاتصالات مع جميع المتدخلين والمسؤولين دون جدوى، مما حدى بأقارب الضحايا نقلهم ذويهم صوب المصحة الخاصة بالمدينة لاجراء الفحوصات بجهاز السكانير وسط حالات من التذمر والاستياء من تدني الخدمات الطبية، في الوقت الذي يتوفر فيه مستشفى المدينة العمومي على جهازين من السكانير ذاته.

الحادث الذي عجل بانتقال المدير الاقليمي للتعليم محمد زروقي بمعية مسؤول الكتابة الخاصة، ورئيس مصلحة الشراكة والتواصل، قصد الاطمئنان على صحة وسلامة المصابين.

الحادث الدموي، يعيد طرح مشاكل الصحة بالإقليم من جديدعلى طاولة الوزارة الوصية، مفادها أن القطاع الصحي يحتضر بسبب النقص الحاد في الموارد البشرية.

طبيب واحد بقسم مستعــجلات يستقبل المئــــــــــات

هنا بمستعجلات الحسن الثاني بسطات، هنا يصطف المرضى والمصابون وضحايا حوادث السير على شكل طوابير مملة وطويلة، عنوانها الأبرز الفوضى والصراخ والسباق نحو ولوج قاعات الفحص بالعشرات والمئات بشكل مسترسل، ومن بين ثنايا هذه المشاهد اليومية المملة، تقف الأطر الطبية العاملة بهذا القسم وقفة تأمل لتقييم الوضع المشوب بالحذر خوفا من تكرار سيناريو مابات يعرف بـــ”سياسة التنقيل دون التعويض”، التي زادت من معاناة العاملين بهذه القسم الذي بات يشتغل بطبيب واحد.

ويذكر، أن مستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات وعلى الرغم من النقص الحاد في الموارد البشرية إلا أنه لازال يصارع من أجل البقاء ويقدم خدماته للطبقة الفقيرة من حاملي بطاقات راميد وغيرهم، لكن وفي مقابل ذلك، يبقى هذا المرفق العمومي يواجه شبح هجرة أطره الطبية المشهود لها بالكفاءة عبر خيار التقاعد أو الحركة الانتقالية وهنا مربط الفرس، فكيف يسمح للأطر الطبية بمغادرة مقرات عملها دون تعويضها؟

وكشفت مصادر طبية، أن عدد أطباء المستعجلات تقلص بهذا المرفق من ثلاثة أطباء إلى طبيب واحد، كما أن منصب الطبيب الرئيسي بهذا القسم من المحتمل أن تشمله حمّى الشغور على الرغم من أن طبيبه قدم في وقت سابق طلب تمديد مدة العمل به دون تلقيه رد رسمي..

الاكتظاظ الذي يعرفه قسم المستعجلات من المرضى والمصابين بشكل يومي، يتطلب تواجد أطر طبية تتحلى بالرفق والحلم لتقديم كافة المساعدات للمصابين، وتحسين ظروف اشتغالها حتى لا تقف كعائق دون تحقيق الأهداف المسطرة للرفع من جودة الخدمات، لاسيما وأن ظروف الاشتغال منها هو موضوعي ومنها ما هو ذاتي، تختلف من مستشفى إلى آخر ومن مصحة إلى أخرى حسب مؤهلات هذه المؤسسة الصحية، والطاقم الطبي العامل بها وطبيعة السكان الموجودين بالمنطقة.

فالعمل بقسم المستعجلات بهذا المدينة، لا ينقطع، ويدور مع تعاقب الليل والنهار، ويتناوب على الحراسة طبيب واحد وممرضين يسهرون على استقبال المرضى ومدهم بما يلزم على الرغم من قلة ذات اليد، مما يجعلهم في كثير من الأحيان عرضة للمشادات الكلامية والملاسنات الحادة الأمر الذي ينعكس سلبا على جودة الخدمات المقدمة…

مستشفى الحسن الثاني يعتبر الشريان الحيوي بإقليم سطات والأقاليم المجاورة وخاصة المرضى القادمين من إقليم برشيد، لكنه يعيش على وقع المعاناة الحقيقية المتمثلة في النقص الحاد في الكوادر الطبية من أطباء مختصين مقيمين وممرضين، حيث أن عدد هؤلاء لايكفي لمواجهة الزخم الكبير للحالات المرضية وضحايا حوادث السير التي ترد عليه بشكل مسترسل، مما يضع الطاقم الطبي المشرف أمام واقع مرير، مجبرا من خلاله على تقديم خدمات طبية في ظروف غير لائقة تكمن مجملها في الفوضى العارمة التي تعم المكان والناتجة عن سوء التنظيم، والضغط على مستواها وقلة الوسائل الضرورية للعلاج وكذا لجوء البعض إلى تدخل معارفهم لإجراء الفحوصات

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في حوادث

3 تعليقات

  1. استاذ

    في 05:23

    الحمد لله وجدوا المصحة وعندهم التغطية الصحية.ماذا سيحدث لو كان مواطنا عاديا بدون تغطية صحية؟على سلامتهم وكنوبس ستعوض لهم كل المصاريف.على السلامة مرة ثانية.

  2. خبير

    في 07:35

    التحفيزات هي الحل واللي كال العصيدة باردة يدير يدو فيها

  3. احمد حمادي

    في 08:36

    يتناوب على الحراسة طبيب واحد؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الناظور .. العثور على أزيد من 4 أطنان من البنزين المعد للهجرة الغير الشرعية

هبة بريس : وجدة عثرت عناصر القوات المساعدة المرابطة بشاطئ اركمان على كمية مهمة من البنزين …