الرميد معلقا عن “العفو الملكي”: “إنها الحكمة المغربية التي تعبر عن نفسها بين الفينة والأخرى”

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

علق وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، مصطفى الرميد، عم قرار العفو الملكي الذي شمل عددا من معتقلي أحداث الحسيمة وجرادة، بمناسبة عيد الفطر.

وقال الرميد، في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “إنها الحكمة المغربية التي تعبر عن نفسها بين الفينة والأخرى في الأوقات المناسبة، وهكذا وفي جميع القضايا ذات الطبيعة السياسية أو تلك التي ترتبط بالتوترات الاجتماعية ، تقضي المحاكم بما تقضي به، وما أن تستجمع بعض الشروط حتى يستجيب جلالة الملك بالقرار الملائم . ”

لاحظنا ذلك، يقول الرميد، “مع المعتقلين في قضايا الإرهاب من خلال برنامج “مصالحة” ، والذي يقوم على آلية الحوار لإقناع المعنيين بتبني المنهج السلمي في التعامل مع المجتمع ، وكلما أعلنت فئة عن انسجامها مع الأهداف المقررة في البرنامج إلا وحظيت بالعفو”.

وتابع القيادي البيجيدي قائلا:”كذلك ملف الحسيمة بدأ كبيرا وها هو يعالج على مراحل ،حيث تم العفو في السنة الماضية على العشرات إضافة الى أمثالهم الذين استفادوا من العفو بمناسبة العيد ، وأملي أن يعي الجميع أهمية تهييى الظروف المناسبة ليتحقق العفو الملكي في القريب العاجل على الجميع إن شاء الله ويشمل الزعماء، أما بالنسبة لمعتقلي ملف جرادة، فقد أسدل عنه الستار في وقت وجيز، فالأحداث لم تكن على درجة كبيرة من الخطورة ، لذلك لم يتطلب العفو عن المعنيين الكثير من الوقت. إنها طريقة مغربية راشدة ومفيدة في التعاطي مع كل الأحداث الصعبة لتخليص البلاد من بعض المشاكل المفتعلة، ونأمل أن تستمر إلى غاية طيها جميعا .”

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. وجهة نظر

    في 21:53

    السي الرميد ، المغاربة يدركون ان حكومتكم لا تحكم ولم تستطع مواكبة الصراع على السلطة الذي يوجد وراء الكواليس ، فبعدما سيطر الجبن على كوادركم استسلمتم وقبلتم العرض الدي قُدِّم لكم ألا وهو الإغتناء والإبتعاد عن دوالب الحكم ثم التصديق والتهليل لكل ما يصدر عن المؤسسة المسيطرة .
    أرجو من الجريدة نشر وجهات النظر وعدم الحجر علينا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ذكرى ميلاد الأميرة للا مريم .. عطاءات كبيرة وطموحات أكبر لمستقبل أفضل للنساء والأطفال

يصادف يوم الاثنين (26 غشت)، ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، التي ارتبط اسم…