هذه هي الدول التي صوتت ضد الوداد في اجتماع لجنة الطوارئ

قررت لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إعادة إياب نهائي دوري الأبطال، الذي جمع بين الوداد المغربي والترجي التونسي، وذلك على خلفية الوقائع التي شهدتها مباراتهما التي احتضنها ملعب رادس.

وخلال اجتماع لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وقف سبعة دول ضد الوداد، وهي كل من إثيوبيا ونيجيريا وليبيا وموريتانيا وجنوب إفريقيا، إضافة إلى زامبيا وتنزانيا وبوروندي.

وستجرى مباراة الإعادة بعد نهاية كأس الأمم الإفريقية المقبلة، مع احتساب نتيجة لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وكانت مباراة إياب نهائي دوري الأبطال، قد شهدت مهزلة بكل المقاييس، وذلك على المستويين التحكيمي والتنظيمي.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كلهم اعداء الوحدة الترابية.اتمنى من السادةالنوام(ب)والمسؤولين تغيير سياساتهم وتعاملهم مع جميع الدول والمعاملة بالمثل

  2. جاء في المقال أنه (خلال اجتماع لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وقف سبعة دول ضد الوداد، وهي كل من إثيوبيا ونيجيريا وليبيا وموريتانيا وجنوب إفريقيا، إضافة إلى زامبيا وتنزانيا وبوروندي).
    أرجو من المسئولين المغاربة بداء بوزارة الخارجية ومرورا على وزارة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني وانتهاء بوزارة الشباب والرياضة معاملة هذه الدول بالمثل طبقا للقانون الدولي العام.
    إضافة إلى الدولة التونسية.

  3. هذه ليست الا رسالة مباشرة للمغرب، غدا عاوتاني عطيوهم كثر من حقهم و استاقبلهم احسن استقبال

  4. أرجو إعادة هذه المقابلة في دولة اروبية مع طاقم تحكيم اروبي .نظرا لفقدان إفرقيا لمصداقيتها في المجال الرياضي بصفة عامة.

  5. لو كان لهده الإعراب( ليبيا وووووو) رأي ما وصلوا لما فيه اليوم.اقول لهم أنكم تعساء و حسبنا الله فيكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى