مرشحون للهجرة السرية تتوقف بهم رحلة “الحريك” على الشاطئ الصخري بالجديدة

أحمد مصباح – الجديدة

جنح، اليوم الأربعاء، قارب تقليدي للصيد البحري، على متنه مرشحون للهجرة السرية، على الشاطئ الصخري بعاصمة دكالة. ما استدعى تدخل السلطات الدركية والأمنية والمحلية.

وحسب مصدر مطلع، فإن حوالي 24 مرشحا للهجرة غير الشرعية إلى القارة العجوز، يتحدرون من خريبكة ومناطق أخرى، انتهت بهم، صباح اليوم الأربعاء، الذي صادف أول أيام عيد الفطر، رحلة “الحريك”، التي من المحتمل أن تكون انطلقت تحت جنح الظلام، من شاطئ سيدي عابد، حوالي 20 كيلومترا جنوب الجديدة، (انتهت) بهم على الشاطئ الصخري، في شطره الذي يطل على حي درب غلف، وعلى شارع النصر، وتحديدا حوالي 150 مترا قبالة محطة معالجة المياه العادمة بعاصمة دكالة.

وفور إشعار السلطات من قبل المواطنين، انتقلت عناصر الدرك البحري بالجرف الأصفر، التابعة لسرية الجديدة، وعناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، والمصلحة الإقليمية للاستعلامات العامة بأمن الجديدة، والسلطة المحلية ممثلة في قائد الملحقة الإدارية الخامسة، في حدود الساعة السابعة والنصف صباحا، إلى الشاطئ المستهدف بالتدخل، حيث كان قارب الصيد البحري مستوقفا، وعلى متنه المرشحون للهجرة السرية، الذين تمكن بعضهم من الفرار، فيما تم إيقاف 8 منهم.

وحسب المصدر ذاته، فإن القارب قد توقفت رحلته في عرض شاطئ المحيط الأطلسي، بعد أن تعرض محركه لعطب، وتقاذفته الأمواج، على بعد بضعة أمتار عن الشاطئ الصخري بالجديدة.

وقد تطوع بعض المواطنين، عملوا على جره وإخراجه من ثمة إلى اليابسة، وهذا ما يفسر الاختصاص الترابي، الذي آل إلى المصالح الشرطية بأمن الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى