شيخي يدق ناقوس خطر هجرة الأطر والأدمغة المغربية

هبة بريس ـ الرباط

قال نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، ان هناك قلقا اجتماعيا وسياسيا عميقا، حول مستقبل المغرب ككيان حضاري واجتماعي وسياسي يحاول أن يشق طريقه بإصرار نحو نادي الدول الصاعدة، في ظل تحديات كبرى يعرفها ويعيشها العالم.

وشدد شيخي، عشية اليوم الاثنين، خلال جلسة عمومية لمناقشة الحصيلة المرحلية للحكومة، على أن التحولات المتسارعة، التي يعيشها النظام الدولي بشكل عام تتطلب الكثير من اليقظة والحذر والانكباب على تعزيز الوحدة واللحمة الوطنيتين ونبذ كافة الدعوات الانقسامية والنعرات التجزيئية التي تخدم مخططات أعداء الأمة والوطن.

وتابع المتحدث ذاته، أن “هناك قلقا مجتمعيا عميقا حول مستقبل أبنائنا، وأي نوع من التعليم يؤهلهم لخوض تحديات القرن الواحد والعشرين، في ظل عالم تتطور فيه المعارف، وتنتقل فيه المعلومات الجديدة بشكل متسارع”.

ومضى شيخي قائلا: إن “هناك قلقا مجتمعيا عميقا حول ضعف استيعاب نسيجنا الاقتصادي والاجتماعي للعديد من الكفاءات والأطر والأدمغة، التي تغادر البلاد يوميا، بحثا عن حياة أكثر جودة وأكثر استقرارا”.

وبناء على ذلك، دق رئيس فريق “المصباح” بالغرفة الثانية، ناقوس الخطر حول تفاقم هذه الظاهرة، داعيا الجميع من مؤسسات الدولة، وأحزاب سياسية، ونقابات، ومجتمع مدني، إلى فتح نقاش صريح حول الأسباب الحقيقية لهذا النزيف وسبل معالجته.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. اشكره على هذا الطرح المهم نحو مستقبل ابنائنا وربطها بهحرة العقول والكوادر الوطنية، تجهز في بلادنا وتصل جاهزة لدول اخرى فتستفيد منها وتتكون لديها الخبرة العالية ، في حين يبقى بلادنا الحبيب خالي من الاطر المتميزة ونبحث على من يغطي الخصاص من دول اخرى ، فالموضوع يحتاج لأكثر من وقفة .

  2. جاء في المقال ما يلي:(…داعيا الجميع من مؤسسات الدولة،وأحزاب سياسية، ونقابات،ومجتمع مدني،إلى فتح نقاش صريح حول الأسباب الحقيقية لهذا النزيف وسبل معالجته)..هذه الدعوة لا قيمة لها.. والجواب عنها موجودة في المقال وعلى لسان النائب نفسه..فهو يقول بأن هجرة الأدمغة سببها البحث عن ظروف عيش مناسبة..اذن عندما تتوفر لهذه الأطر ظروف عيش مناسبة في وطنهم فإنهم سيفضلون البقاء فيه..فالدولة والمؤسسات الاقتصادية هي التي تدفع هؤلاء إلى الهجرة لانهما لا يوفران الظروف المناسبة الاستيعاب هذه الأدمغة التي تجد ما يناسب كفاءتها بالخارج سواء من حيث الاجر او من حيث شروط وظروف العمل والاعتراف بالكفاءة وتقديرها وليس(اباك صاحبي)..الكفاءة والمردودية والجديد والابتكار معايير تعتمدها الدول المستقبلة لهذه الكفاءات وبالتالي تضيع على بلدنا فرص الاستفادة من ابنائها بسبب غباء وجشع الدولة والسياسيين وخوفهم على مناصبهم من هذه الكفاءات…

  3. هناك أطر لها تجربة كبيرة في مختلف الميادين تتاح لها الفرصة للعودة إلى المغرب لكن للأسف الشديد يصطدمون بعقول متحجرة و مستبدة و أبواب مغلقة.. مثلا أمر بسيط لماذا مؤسسة التكوين المهني لا تستفيد من هؤلاء الأطر.لماذا لا تفتح باب لهؤلاء الأطر من يريد العودة في التجسيل كمؤطر في هذه المؤسسة.يكون المغرب قد ربح أطر لها تجربة كبيرة.البحث عن المحترفين سوى في الرياضة..هذا هو تقدمنا

  4. المغرب لا يهمه لا التعليم لا الصحة لا مغادرة الادمغة كل ما يهمه هو جلب العملة الصعبة من طرف المهاجرين والدليل قمع الاساتدة والاطباء والطلبة

  5. اتاسف للمغرب. غادرت المغرب قراب 30 سنة. كلما فكرت فيما اذا كنت قد بقيت اقول الحمد لله انني غادرت. الخارج بكل مشاكله اامتعلقة بالهجرة اهون من العيش في الذل، العار و الرشوة. تلقيت دراسة عليا و اشتغل الان منذ 20 سنة. دراستي و شغلي ساعداني على الاعتناء بوالدي و اخي الذي كان مصابا بمرض نفسي في المغرب. الحمد لله و الشكر لله. لو بقيت في المغرب لضاع اخي و لعانا والدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق