ماذا قالت هذه المغنية الأمريكية بعد اعتناقها الإسلام؟

هبة بريس ـ وكالات

قالت المغنية الأمريكية الشهيرة ديلا مايلز، إنها تشعر ببراءة الطفولة عقب اعتناقها الإسلام، وإنها تتعلم كل يوم شيئاً جديداً، وتبدأ المسير في طريق جديد.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن المغنية الأمريكية قولها، إنها تعلمت كثيراً عن الإسلام خلال وجودها في تركيا.

وأشارت إلى أنها لم تعتنقه بناءً على خطة مسبقة قبل مجيئها إلى تركيا، بل كان ذلك بمحض المصادفة.

وأفادت أن الجمال الذي كان يحيط بها من البشر والطبيعة دفعها إلى الشعور بضرورة اعتناقها الإسلام، الذي تقول إنها تعلمت عنه الكثير في تركيا أكثر من سواها من البلدان الإسلامية الأخرى التي زارتها.

وأكدت أهمية الممارسات والتصرفات في التأثير على الأشخاص، مضيفة: “الكتاب (القرآن الكريم) يعلمنا كل جميل، إلا أن الممارسات يكون صوتها أعلى من الكلمات دوماً”.

واستطردت: “أشعر ببراءة الطفولة بعد اعتناقي الإسلام، لأني أتعلم كل جديد يومياً، وأشعر بوجود طريق طويل يجب علي المسير فيه، وآمل أن أتعلم مزيداً ممن يحيطون بي”.

وتطرقت إلى وجود آيات في القرآن تحض على المعاملة الحسنة مع الجار، والصديق والأسرة.

وفيما يتعلق بالمأساة الإنسانية في فلسطين، أشارت مايلز إلى وجوب تبني الفنانين موقفاً إنسانياً تجاه المظالم الجارية حول العالم.

وشددت على ضرورة دعم الجميع للمظلومين والمضطهدين، مضيفة: “أنا بصفتي فنانة أشعر بمسؤولية تجاه المظلومين، تتمثل في دعمهم والوقوف بجانبهم. وهذا ما يجب على الجميع فعله”

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق