الحاجب.. قائدة توقف ورش للبناء رغم حصول مواطن على رخصة قانونية

ع محياوي – هبة بريس

أقدمت قائدة رئيسة الملحقة الادارية عين سيحند التابعة لباشوية الحاجب مؤخرا على ايقاف ورش للبناء بالبقعة الأرضية رقم 248 بحي آيت اسعيد 1 بمدينة الحاجب، رغم حصول المواطن “أحمد طاشبورت” على رخصة بناء مسلمة من جماعة الحاجب، تحت قرار عدد 157 بتاريخ 16 ماي 2019 تتوفر ” هبة بريس ” على نسخة منها ، حيث يشتكي المواطن المذكور من شطط القائدة و من القرار التعسفي الذي لحقه منها .

وصرح ” صالح طاشبورت ” شقيق صاحب الورش والمكلف بإعداد الوثائق والبناء، لـ ” هبة بريس”، أنه حصل على رخصة قانونية في البناء وبناءً على تصميم مصادق عليه من طرف اللجنة الإقليمية الخاصة بتصاميم البناء وموقع من الثلاثي الوكالة الحضرية لمكناس وقسم التعمير بالعمالة وجماعة الحاجب، بتاريخ 14 ماي 2019.

وأضاف ذات المتحدث، بأنه فوجئ بالقرار “التعسفي” الذي لحقه من القائدة رئيسة الملحقة الإدارية عين سيحند، ، بوقف عملية البناء رغم كل الوثائق قانونية ، باعتبار أن الرخصة واضحة وطبقا للقانون، أما بالنسبة لأمر التوقيف لا علاقة له بمخالفات ضوابط البناء بما أنني لم أتوصل بمحضر معاينة من ضابطة الشرطة القضائية رئيسة الملحقة الإدارية عين سيحند، وأن أمر إيقاف الأشغال يأتي بعد ضبط مخالفات في عملية البناء.

وأوضح طاشبورت، أنه سبق حصوله على رخصة بناء هذه البقعة في سنة 2011، وتوقفت بسبب التعرض المقدم من أحد الأشخاص يدعى عبد العالي الصغير يجاور بقعة البناء، وبعد سنوات في المحكمة الإبتدائية بمكناس حكم رقم 640 ملف رقم 16/1403/264، وطبقا للقانون حكمت بعدم صحة التعرض المقدم من قبل السيد عبد العالي الصغير وبتحميله الصائر وإحالة الملف على المحافظ العقاري بالحاجب عند صيرورة هذا الحكم نهائيا لاتخاذ المتعين.

وتابع ذات المتحدث: حصلت على تأييد الحكم الابتدائي في مرحلة الاستئناف بعد تقديم الطعن، وانتهى الحكم وأصبح نهائيا بعدما تسلمت بشهادة أنه لم يقع أي طعن بالنقض ضد القرار الصادر في القضية عدد 34/1403/ 18 عن محكمة الاستئناف بمكناس بتاريخ 02/ 08/2018، تحت رقم 536 في النزاع القائم وأما التصميم التحديدي الذي يشهره صاحب التعرض والمنجز من طرف طبوغراف ليس وثيقة رسمية ويمكن لأي شخص من نفسه القيام بإنجاز العشرات مثل هذا التصميم.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق