تارودانت: شاحنة لجمع النفايات بأولاد تايمة تدهس عامل نظافة وتقتله

لقي عامل نظافة يشتغل عاملا مياوما (الإنعاش) بالجماعة الترابية أولاد تايمة، مصرعه بعد عصر اليوم السبت فاتح يونيو 2019 دهسا تحت عجلات شاحنة لجمع النفايات تابعة لذات الجماعة، وذلك على مستوى حي الكليتة القديمة.

وحسب مصادر مطلعة، فالهالك المسمى قيد حياته (إبراهيم .د) من مواليد سنة 1980 بتفتاشت إقليم الصويرة، وهو متزوج و أب لأطفال صغار، وكان يسكن قيد حياته بحي الحريشة بأولاد تايمة، وقد تعرض للحادث أثناء مزاولة مهامه، وذلك بعدما انزلقت رجلاه عند وقوفه بالمكان الخلفي للشاحنة جمع النفايات، ليسقط على الأرض في الوقت التي كانت فيه الشاحنة متراجعة إلى الوراء حيث دهسته بالعجلتين الخلفيتين مما تسبب في وفاته.

وفور علمها بالنبأ هرعت إلى عين المكان عناصر الأمن الوطني والوقاية المدنية وممثلي السلطة المحلية، حيث تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات، بأمر من النيابة العامة، فيما تم فتح تحقيق من طرف عناصر الأمن للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادثة المأساوي.

هذا الحادث خلف صدمة في نفوس عدد من المتتبعين الذين عبروا عن استنكارهم الشديد للطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع فئة العمال المياومين والعرضيين (الانعاش) بجماعة أولاد تايمة، والتي وصفوها بالمهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية، متسائلين في ذات الآن حول قانونية تشغيل هذه الفئة خارج أوقات العمل الرسمية وأيام السبت والأحد، والضمانات والتأمينات المرصودة لذوي حقوق هؤلاء العاملين في مثل هذه الحالات، سيما ان هذه الفئة من الأعوان العرضيون و المياومون الذين يتقاضون أجورهم من ميزانية الجماعة الترابية يعيشون وضعا اجتماعيا مأساويا واقتصاديا هشا، ومشاكل كثيرة منها الحرمان من التغطية الصحية والحرمان من التعويضات العائلية والحرمان من إمكانية الانخراط في صناديق التقاعد، بالإضافة إلى هزالة الأجور التي لا تتعدى 69.73 درهم لليوم الواحد في حدود 24 يوما في الشهر أي 1773.52 درهم في الشهر، علما أنهم يقومون بأعمال شاقة وهامة ولا يمكن الاستغناء عنها .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق