ألزا باكادير: حافلات للنقل الحضري ام حمامات متنقلة ؟

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

بقلم : ربيع الدامي

سؤال تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام على نطاق واسع عقب شريط الفيديو الذي صوره شابان وهما على متن حافلة للنقل الحضري بمدينة اكادير تابعة لشركة الزا الاسبانية .
ويظهر الشريط شابان يقومان بالاستحمام على متن الحافلة اثناء سيرها في اشارة منهما الى انعدام التهوية مما يجعلها مثل الحمام او الصونا .

ورغم الشجب الذي لاقته صورة الشابان من البعض وهما شبه عاريان كانهما في حمام ، الا ناشطين اعتبروا ان الرسالة واضحة وموجهة الى مسؤولي شركة الزا التي تسير النقل الحضري بكل من طنجة ومراكش الى جانب مدينة اكادير.

وياتي هذا الشريط في وقت لا زال موضوع رفض وزارة الداخلية الطلب الذي تقدمت به سلطات مراكش من اجل تمديد عقدة الزا وعدم الموافقة ايضا على طلب عروض اعدته جماعة مراكش وكان قد فصل على مقاس الشركة الحالية لمواصلة العمل بعاصمة النخيل .

اشارة قوية وجهها الشابان في الشريط المتداول ، ورسالة واضحة وصريحة موجهة الى من يهمهم الامر تدعوهم الى الانتباه الى المعاناة التي يكابدها المواطنون بعاصمة سوس في تنقلاتهم بحافلات النقل الحضري كحمامات متنقلة .

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في أراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أقلام مولعة بالصيد في المستنقعات !

قضايا أشخاص أم قضايا جهات ؟ يلاحظ الرأي العام المغربي أننا أصبحنا نعيش على وقع زوابع إعلام…