الخلفي: دخول اتفاق منطقة التبادل الحر القارية حيز التطبيق “حدث كبير”

نوه مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس بالرباط، بدخول منطقة التبادل الحر القارية حيز التطبيق باعتباره “حدثا كبيرا” ينسجم مع السياسة الطموحة للمملكة تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس على المستوى الإفريقي.

وقال الخلفي في لقاء صحفي عقب انعقاد مجلس الحكومة برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن دخول اتفاق منطقة التبادل الحر الإفريقية حيز التطبيق يمثل إحدى أدوات تنزيل الرؤية الملكية القائمة على أن مستقبل إفريقيا تصنعه إفريقيا وأبناؤها، وأنه آن الأوان لشق هذا المسار.

وجدد الوزير إرادة المملكة في الانخراط في جهود إنجاح الاتفاق وتنزيل مقتضياته، مذكرا بأن المغرب كان سباقا للدعوة إلى إرساء هذا الإطار الاقتصادي الذي يروم إحداث منطقة تجارية حرة تمكن من رفع التجارة البينية على مستوى الاتحاد الإفريقي إلى 60 في المائة في أفق 2022.

كما كانت المملكة، يضيف الخلفي، من أول الموقعين على الاتفاق بناء على التوجهات الدبلوماسية الملكية الإفريقية التي انخرطت فيها المملكة من أجل إعطاء عمق أكبر للعلاقات جنوب جنوب على مستوى القارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى