أكادير : تداول شريط لشبان حولوا حافلة الى مكان للاستحمام

ع اللطيف بركة : هبة بريس

لم تخرج بعد شركة ” ألزا” للنقل الحضري او السلطات الامنية بأكادير، ببلاغ حول ما تداول يوم أمس الاربعاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، لشابين في العشرينيات من عمرهما، وهما يستحمان وسط ركاب حافلة للنقل الحضري.

الشابان اللذان كانا يرددان أغنية ” ايطالية” مشهورة، لم يحترما الركاب والحافلة باعتبارها وسيلة للنقل العمومي، وشرعا في سكب المياه والاستمتاع بالاستحمام، وسط دهول ركاب الحافلة، التي يتواجد بها أطفال ونساء.

ولقي نشر الشريط استنكار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين ذلك انفلات اخلاقي كبير يهدد الحياة العامة وممتلكات الغير، في حين لم تخرج السلطات بأي رد حول الشريط، وهل هو متعلق بمدينة أكادير بالرغم ان الحافلة تشبه الى حد كبير حافلات النقل ” ألزا” ولديها كاميرات متبثة في كل حافلة .

وهل الشابان قد ارتكب جرم الاخلال بالحياء العام، بتصرفهما ” الطائش” في انتظار أي مستجد في الواقعة.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. قاليك شبان، هؤلاء ثيران هائجة يجب ان تسلخ جلودها بالسياط، هذه النماذج لم تعرف الحرمان لذلك تعتبر انه مسموح لها فعل كل شئ.

  2. هذه الشرذمة من الصعاليك يجب وضع حد لتصرفاتهم هذه ولامثالهم..وهي تصرفات تؤذي الوطن والمواطنين والكل يعلم بان العالم اصبح قرية صغيرة ونلاحظ اخلاق شباب دول مجاورة وبعيدة ونتاسف على مثل هذه السلوكات اللااخلاقية عندنا

  3. كان فقط اشهار للنظافة من الايمان التي كان يرددها الاثنان
    رجوعا للموضوع كان على الساءق ان يوقف الحافلة و الغريب حتى الراكبون كانوا يشجعون
    هدا ما نسميه الجلوس بدون شغل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق