صفرو.. وقفة ومسيرة احتجاجية ضد الانفلات الأمني

ع محياوي – هبة بريس

تظاهر سكان مدينة صفرو في منتصف الليل ليوم أمس الأربعاء 29 ماي الجاري ، في مسيرة شعبية حاشدة لمطالبة السلطات الأمنية و على رأسهم السيد المدير العام للأمن الوطني بالتدخل العاجل لوضع حد للانفلات الأمني الذي باتت تعيش على إيقاعه أحياء المدينة بسبب تنامي ظاهرة الإجرام و ” الكريساج ” منذ مدة طويلة نتيجة غياب تام للأمن .

وانطلقت المسيرة، التي شارك فيها عدد كبير من سكان الأحياء بالمدينة، لتمر عبر الشارع الرئيسي للمدينة في اتجاه مفوضية الشرطة، حيث رفع المحتجون لافتات يعبرون فيها عن قلقهم وتخوفهم البالغين من تصاعد وتيرة بعض الممارسات والمظاهر المهددة لأمن وسلامة المواطنين، من اعتداءات على المارة واعتراض سبيلهم في الطرقات العامة تحت طائلة التهديد والضرب والجرح والنشل والسرقة، وكذا السطو المسلح على المساكن والمحلات التجارية لتقف المسيرة قبالة عمالة اقليم صفرو لإيصال صوتها للمسؤول الأول عن الاقليم، فهل سيتحرك عامل الاقليم لفك لغز هذه المشاكل المطروحة .

وأكد المحتجون أن المدينة أصبحت تعرف تناميا غير مسبوقا لجرائم القتل راح ضحيتها هذا الأسبوع شاب قاصر يبلغ من العمر 15 سنة المدعو ” أسامة ” ،حيث تعرض لطعنة غادرة على مستوى البطن و القلب أردته قتيلا على الفور من طرف شخص تم القبض عليه، كما ذكر المتظاهرون أنهم مستعدون لاتخاذ أشكال احتجاجية تصعيدية إلى حين توفر الأمن بمدينة صفرو .

ليبقى السؤال مطروحا ؟ ما هو موقف السيد المدير العام للأمن الوطني و السيد والي أمن فاس من هذه المشاكل المطروحة، فيما الرأي العام يطالب بفتح تحقيق حول مشكل المسؤولين الذين يفضلون الاستقرار بفاس تاركين المدينة غارقة في مستنقع الاجرام .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق