حاكم الجزائر: البلاد في انتظار مخرج دستوري للأزمة

هبة بريس - وكالات

اتهم رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، أطرافا بالعمل بمنطق “العصابة”، لعرقلة مساعي حل الأزمة السياسية الراهنة.

ونقلت قناة “النهار” الجزائرية عن صالح قوله، اليوم الأربعاء: “أطراف تعمل بمنطق العصابة تسعى لعرقلة أي حل للأزمة”، متابعا: “خارطة طريق الحوار ستتجلى معالمها من خلال جدية المبادرات، الأولوية هي أن يؤمن الجميع بأهمية الحوار لإخراج البلد من الأزمة”.

وأضاف: “البلد في انتظار مخرج دستوري للأزمة، وهناك أطراف تعمل على تغليط الرأي العام”.

​وكان رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح عرض، أمس الثلاثاء، دعا إلى “حوار جاد” يتم عبره تقديم “تنازلات متبادلة” لكن مع “التمسك بإجراء الانتخابات الرئاسية في أسرع وقت ممكن” رغم رفض الحركة الاحتجاجية لها.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق