سطات.. تعثر الأشغال وغياب علامات التشوير بطريق يهددان حياة السائقين

محمد منفلوطي_هبة بريس

كشفت مصادر هبة بريس، أن الطريق الاقليمية رقم 3629 الرابطة بين جماعتي كيسر ورأس العين بإقليم سطات، تحولت إلى مصيدة للسائقين بسبب تعثر الأشغال بها ناهيك عن غياب علامات التشوير مما يضع مستعمليها على حافة الموت المجاني.

وعــــبر كثيرون عن استيائهم وتذمرهم من بطء الأشغال الجارية بهذه الطريق التي تندرج في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والترابية بالعالم القروي، وهي الطريق الاقليمية التي تمتد من النقطة الكيلومترية 0+000، إلى النقطة الكيلومترية 14+500 بإقليم سطات كما هو مبين على اللوحة الاشهارية التي تم نصبها بعين المكان، مع العلم أن الهدف من وراء تهيئة هذا الشريان الحيوي هو المحافظة على الرصيد الطرقي وتسهيل الولوج إلى الخدمات وتنمية المنطقة، بالإضافة إلى تأمين السلامة الطرقية لمستعمليها، إلا أن ذلك يبقى مجرد شعارات رنانة حسب وصف كثيرين، في ظل تردي الأوضاع بها وغياب علامات التشوير على طولها، مما يجعل السقوط في حافتها الخطيرة أمرا واردا لاسيما في ظلمة الليل والضباب الكثيف، مما يتطلب من الجهات الوصية على القطاع وكافة المتدخلين بضرورة التحرك لمراقبة وتتبع الأشغال بها، نظرا لأهميتها بحكم موقعها الجغرافي المتميز، محذرين من تفاقم حوادث السير على طولها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق