مثير .. الامتناع عن تقديم العلاج إلا بعد أداء المبلغ للمصحة “جريمة”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بشرى للمغاربة، بعد إعلان محكمة النقض بالرباط، في ملف يتابع فيه مسؤولي ” مصحة خاصة” بتأيد متابعتهم بالحبس الموقوف التنفيذ مع الغرامة المالية، معتبرة محكمة النقض ” أن كل إمتناع من مصحة خاصة عن تقديم علاج لشخص في خطر، إلا بعد أداءه المبلغ يعتبر – جريمة – يعاقب عليها القانون .

ومعلوم ان كل مرة يضطر فيها مريض إلى أن يقصد مصحة خاصة لتلقي خدمات طبية متميزة، يكون مضطرا لأن يضع يده على ” جيبه ” بعد أن يكتوي بلهيب الأسعار المشتعل في هذه المصحات الخاصة وهناك من يفرض الاداء قبل القيام بالعمليات الاستشفائية وانقاذ المريض وهو ما اعتبرته محكمة النقض – جريمة- يعاقب عليها القانون .

– المصحات …استنزاف جيوب المرضى

كل مريض قادته ظروف مرضه إلى مصحة خاصة طلبا للعلاج إلا ويندب حظه العاثر، وذلك بعد أن يتلقى فاتورة الاستشفاء التي تستنزف جيبه. فإذا قدر واستعاد عافيته يحرص أشد الحرص على سلامته خوفا من أن تعاوده نكسة صحية أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب عدم مغالطة المغاربة. عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر جريمة يعاقب عليها القانون سواء مصحة أو طبيب أو حتى مواطن دون خبرة. أما العلاج فلابد من تأدية أتعابه من طرف جهة ما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق