آباء يستنجدون بوزارة التعليم مخافة إغلاق مؤسسة تعليمية

أحمد وزروتي - هبة بريس

أفاد أحمد اوزيك نائب رئيس جمعية آباء وأمهات تلاميذ مؤسسة البنك الشعبي بالدشيرة الجهادية التابعة ترابيا لعمالة انزكان آيت ملول، ل”هبة بريس” أن المؤسسة تعيش حالة الخطر حاليا من خلال الترتيبات التي تزمع الإدارة القيام بها والتي ستؤول لا محالة إلى إغلاقها في وجه كل التلاميذ.

وأضاف أوزيك أن حرمان التلاميذ في المستوى التمهيدي والأول إعدادي من التسجيل هذه السنة ماهو إلا بداية لإغلاق تدريجي للمؤسسة في أفق السنوات القادمة، مؤكدا على ضرورة احترام رأي الآباء و إشراكهم في أي قرار يجب ان يتخد.

من جهتهاـ أكدت رئيسة الجمعية أن ذلك ما دفعهم الى مراسلة الجهات المختصة من عمالة ونيابة و ولاية وأكاديمية، حيث كان ردهم هو نفسه “ذلك ليس من اختصاصنا”

وطالبت الجمعية من خلال مسؤولي مكتبها، السلطات الحكومية الوصية على قطاع التربية والتكوين، التدخل العاجل لدى الادارة التابعة للمؤسسة التربوية البنك الشعبي بأكادير للحؤول دون تنفيذ قرار الاغلاق في حق مؤسسة رمزية ومعلمة تربوية بالجهة تأسست مند 1984 ، مع الاشارة الى أن الجمعية متأهبة للتصعيد من أجل تحقيق مطالبها أولها تنظيم وقفة احتجاجية مرتقبة في الأمد القريب كما جاء على لسان أحد أعضاء المكتب في أفق تنظيم وقفة أمام المؤسسة الجهوية للبنك الشعبي بأكادير.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق