“البريكولاج” يسبق زيارة الملك للمحمدية و الأشجار تنمو بشكل مفاجئ‎

هبة بريس – الدار البيضاء

حركة غير عادية و غير معهودة تلك التي تشهدها مدينة المحمدية التي كانت حتى وقت قريب تلقب بعاصمة الزهور ، هاته الزهور التي اختفت منذ زمان قبل أن تعود للظهور فجأة و بدون سابق إنذار في عدد من شوارعها الرئيسية و حدائقها العمومية و السبب الزيارة الميمونة لعاهل البلاد لهاته المدينة.

و استفاق سكان مدينة المحمدية مؤخرا على وقع أعمال ترقيع واسعة النطاق شملت عددا من الشوارع و المدارات الطرقية و الواجهات ، حيث تحولت المدينة لورش مفتوح ، ليلا نهارا ، في سباق مع الوقت ، حتى تمر الزيارة الملكية في أحسن الظروف و حتى لا تشمل مسؤوليها غضبة عاهل البلاد.

و فجأة نبتت الأشجار و النخل و الورود و العشب في عدد من الشوارع بمدينة المحمدية ، و تم طلاء الأرصفة بالصباغة بعدما ظلت لسنوات تشهد على واقع مرير تتخبط فيه المدينة ، و أضحى “البريوكلاج” الذي يقوم به المسؤولون في هذا الوطن أمرا لا مفر منه استباقا لكل زيارة ملكية و ذلك حفاظا على مناصبهم و مراكز مسؤولياتهم حتى لا يشملهم عقاب الملك إذا ما افتضح أمرهم.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. يجب الا كثار من الاعلان عن هانه الزيارات حتى يشتغل الكل لان المغاربة يخافون ولا يستحيون .الردع الوحيد ما دامت المحاسبة غائبة.

  2. غا يدوز الملك، غترجع المحمدية الى حالتها المزرية، حتى صباغة الطروطوار غيحيدوها

  3. علاش ماصاوبوش النافورة ديال رومبوا دوار الشريف دوار الحاج
    لي كاينة في البلان رجعوها جبل ،بالضبط لي كاتدي لاسامير نيشان وعلى اليمين جنب قنطرة الواد المالح مدخل المحمدية ..
    في ليمدخل اامدينة من الطريق السريع عبر قنطرة الحي الصناعي

  4. هذا المدار من المفروض انه نافورة ،وزد عليها حتى ملعب البشير مابغاتش تدرجوا في القائمة ديال تدشين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق