صفرو تغرق في ” مستنقع الإجرام ” والظاهرة في تزايد

ع محياوي – هبة بريس

تعيش ساكنة مدينة صفرو، حالة من الاحتقان ، بسبب إستفحال ظاهرة السرقة باستعمال العنف والسلاح الابيض بشكل كبير، في غياب تام للأمن .

عاصمة “حب الملوك” تشهد تنامي للعمليات الاجرامية بشكل ملفت نتيجة غياب الدوريات الامنية والمسؤولين الأمنيين بمفوضية الشرطة بصفرو الذين يفضلون الاستقرار بالعاصمة العلمية تاركين المدينة غارقة في مستنقع الإجرام.

وتسجل الساكنة ارتفاع عدد اللصوص والمجرمين الذين ينفذون عملياتهم تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الابيض حيث تعرض عدد من المواطنين لاعتداءات بثت نوعا من الخوف واللاأمن بمدينة سمتها الأبرز انها هادئة وتحتاج للالتفاتة من طرف السيد المدير العام للامن الوطني من اجل اعادة الامور الى طبيعتها ومحاسبة كل من ثبت في حقه تقصير في اداء مهامه .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. صحيح استفحال الضاهرة في تزايد والمواطن الصفريوي أصبح يعيش حالة اللا- امن على مستوى كافة احياء هذه المدينة التي كانت تنعم الى عهد قريب بالسلم و السلام . المواطنون يطالبون السلطة المختصة بإعادة الطمأنينة و الاستقرار إلى مدينة حب الملوك. بالعيش في أمن وأمان هو حق دستوري و طبيعي للمواطن.

    الواجب رفع شعار :لا للعنف في صفرو .صفرو بدون اجرام.

    م.حوري : مواطن مغربي غيور على مدينة صفرو.

  2. ما دام ان الامن منعدم في المدينة فعلى السكان ان يتحدوا ضد الظاهرة ومن ثبت تورطه في جريمة ما يقتصون منه لانفسهم وبطريقتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق