الوزيرة لكحيل تكشف للمهندسين الحركيين تجربتها المتميزة

هبة بريس ـ الرباط

في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها المكتب التنفيذي لرابطة المهندسين الحركيين مع قيادات الحزب، عقدت الأخت فاطنة لكحيل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، وعضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، يوم الأربعاء 22 ماي 2019 بمقر الأمانة العامة للحركة الشعبية بالرباط، لقاء تواصليا تأطيريا مع أعضاء المكتب التنفيذي لرابطة المهندسين الحركيين.

وفي مستهل هذا اللقاء ألقى  حميد خليفي، رئيس حركة المهندسين، كلمة افتتاحية رحب من خلالها بالسيدة الوزيرة، شاكرا إياها على تلبية الدعوة، كما قدم السيد خليفي عرضا مفصلا حول حصيلة أنشطة هذه المنظمة الموازية لحزب الحركة الشعبية، مبرزا أهم محطاتها والتي تمتد لأزيد من 5 سنوات.

من جهتها، ثمنت السيدة فاطنة لكحيل مبادرة استضافة قادة ورموز الحزب التي سنتها رابطة المهندسين الحركيين، حيث استهلت حديثها عن تجربتها المتميزة والتي راكمتها خلال مشوارها السياسي والمهني بالتطرق إلى مسارها العلمي والأكاديمي، الذي ابتدأ بحصولها على دكتوراه في الطب، مرورا بتجربتها كمستشارة جماعية، ورئيسة جماعة، وما تطلب ذلك من قرب متواصل مع المواطنين وساكنة الجماعة، وكبرلمانية أيضا، علاوة على تقلدها مناصب عديدة كنائبة رئيس مجلس النواب، ثم كرئيسة للجنة القطاعات الاجتماعية، وصولا إلى مهمة كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان.

كما نوهت السيدة فاطنة لكحيل بالدور الطلائعي الذي تقوم به الرابطة في نشر إشعاع الفكر الحركي في الوسط الهندسي والحزبي، مشددة على أن رابطة المهندسين تساهم وبشكل كبير في تنزيل معالم المشاركة الفاعلة للنخب في الساحة السياسية الوطنية، كما أهابت عضوة المكتب السياسي بكل المهندسات والمهندسين عبر مكتبهم التنفيذي الإسهام بشكل دوري في تحصيل واجبات الانخراط من أجل تطوير مداخيل الحزب، مؤكدة كذلك على ضرورة التحلي بروح المسؤولية، الصبر، الجدية، التفاني في العمل الجاد ونكران الذات، علاوة على تعزيز الانخراط الفعلي للكفاءات والأطر في الممارسة السياسية بغية المساهمة في بناء مؤسسات وأحزاب قوية تجعلها تضطلع بدورها في تأطير المواطنين وخلق تنافسية قوية، ونخب سياسية قادرة على مواجهة كافة الصعوبات والتحديات وتحقيق المزيد من الانجازات في المشهد السياسي الوطني. وفي ختام مداخلتها، طالبت الأخت فاطنة الكحيل، المهندسين الحركيين في التفكير بعمق لابتكار طرق جديدة لبناء الغد أمام مختلف التحديات والرهانات وفق منظور النموذج التنموي الجديد الذي حث على تنزيل معالمه صاحب الجلالة نصره الله وأيده، داعية بهذه المناسبة أعضاء الرابطة لإجراء زيارة عمل بمقر وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وعقد اجتماع موسع مع السيدة كاتبة الدولة بمعية الوزير الوصي على القطاع، وذلك بحضور مسؤولي الوزارة بغية الاطلاع عن كثب على الانجازات الهامة التي تم تحقيقها والبرامج الجاري تنفيذها مع الأخذ بمقترحات وآراء المهندسات والمهندسين الحركيين.

من جهتهم، تفاعل أعضاء وعضوات حركة المهندسين مع القيادية الحركية، معبرين عن إعجابهم بتجاربها الغنية ومسارها الأكاديمي والمهني والسياسي الحافل، كما عبروا عن امتنانهم وشكرهم لها بتخصيص جزء من وقتها للبوح ببعض مفاتيح نحاجها، وأكدوا كذلك على عزمهم مواصلة العمل إلى جانب كافة الحركيات والحركيين بغية الارتقاء بالممارسة السياسية وتعزيز مكانة الحزب بما يخول له الاضطلاع بمهامه النضالية كاملة للإسهام في تطوير وبناء مغرب الغد لاسيما في ظل التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها بلادنا خدمة للوطن والمواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق