طنجة المتوسط: حافلات تشل حركة المسافرين وتدخل في إحتجاج مفتوح

يعيش الميناء المتوسطي في هذه الأثناء على وقع إحتجاجات غير مسبوقة يخوضها أرباب ومستخدمو حافلات النقل الدولي التي تؤمن الربط الطرقي بين المغرب وعدد من الدول الأوروبية إنطلاقا من ميناء طنجة المتوسط ووصولا إلى ميناء الجزيرة الخضراء الذي يرفض بدوره إستقبال الحافلات المحملة بالأمتعة الغير المرفوقة.

مهنيو القطاع كانوا قد دقوا في وقت سابق ناقوس الخطر بسبب هذه الإجراءات التي إعتبروها مجحفة في حقهم ولا تتماشى وطبيعة النشاط الذي يزاولونه والقاضي بمنع عبور الحافلات التي تشمل ضمن محتوياتها أمتعة غير مرفوقة إضافة إلى إلزامها بإنزال الأمتعةالخاصة بالمسافرين وتسليمهم إياها لإستكمال الإجراءات الجمركية ، أي أن كل مسافر يصحب أمتعته الشخصية ويقوم بإجراءات العبور بعيدا عن الحافلة التي ستقله نحو نقطة الوصول والشأن كذلك نفسه في ميناء الجزيرة الخضراء إذ يتعين على المسافر القيام بإجراءات العبور بشكل نهائي قبل أن يصعد إلى الحافلة التي يفترض أن تكون مركونة في المواقف الخاصة بها بجوار الميناء.

وتشتكي السلطات المغربية التي كانت سباقة لفرض هذه الإجراءات من فوضى النقل الدولي،حيث تتعمد جل الشركات نقل أكوام من الأمتعة الغير مصحوبة فوق المقاعد المخصصة للمسافرين مع الإبقاء على ما يقارب 20 مقعدا لنقل الأشخاص وهو الشيئ الذي يتنافى مع معايير السلامة المعتمدة في النقل العمومي أو بعبارة أصح يستحيل إخلاء الركاب بطريقة آمنة في الحالات الطارئة أو عند إنقلاب المركبة إذا قدر الله .

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. راه خاصكوم تعتاصمو فصبانيا المغرب مادار والو والكن ماتكدروش ديرو الفاوضة فصبانيا

  2. الفوضى دائما تأتي من الضفة الأخرى فمتلا شركة إسبانية للجر والقطر بولودا تقوم بخرق كل القوانين بالميناء المتوسطي وإدارة الميناء لا تقوم باي رد فعل اتجاهها حرام على المغاربة حلال على بورقعة

  3. وهل شركة بولودا الإسبانية المكلفة بمراكب الجر والقطر تحترم السلامة في الميناء المتوسطي تشغيل العمال 24/24
    في خرق لكل قوانين السلامة والشغل نحن دائما ننزه الإسبان وكانهم ملائكة وماقاموا به اتجاه عاملات الفراولة يبرهن على قمة الاحترام للسلامة وقانون الشغل.

  4. فعلا اكبر مجرمين اصحاب نقل دولي لا يهمهم المسافر قبل رمضان بأسبوع لقيت مسافرين لكار تحرق ليهم يومين وهما كيتسناو زيادتنا على التهريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.