المسلسل المغربي “الماضي لا يموت” نقطة ضوء فرجوية في اعمال رمضان الفنية

احتل المسلسل المغربي الرمضاني “الماضي لا يموت” قائمة البرامج الأكثر مشاهدة في المغرب ، ليتفوق بذلك على جميع الأعمال الرمضانية في المغرب التي تبث في هذه السنة.

نشر الفنان المغربي رشيد الوالي الذي يلعب دور البطولة في المسلسل إلى جانب الممثلة فاطمة خير، عبر صفحته الرسمية بموقع انستغرام” صورة تصدّر المسلسل لقائمة الإنتاجات الرمضانية لهذه السنة .

المسلسل يتميز بسياق درامي فيه صعود ودقة في الاحداث بالاضافة الى الاداء التشخيصي المبهر و الجماعي لكل الممثلين ابتداء من رشيد الوالي وفاطمة خير، مرورا بعدد عدد كبير من النجوم، منهم: الممثلة أحلام الزعيمي، والفنان عزيز داداس، وأمين الناجي، وسارة بيرليس، وسعيد آيت باجة، وفاتي جمالي وآخرون.

هذا العمل التلفزيوني يدور حول أحداث درامية مليئة بالتشويق والإثارة، تدور أطوارها حول عائلة سعد الغالي المحامي المشهور الذي يعيش حياة عادية رفقة أسرته، غير أنها تنقلب رأسا على عقب نتيجة ظهور أحداث وقعت ارهاصاتها في الماضي، مما سيتسبب في مشاكل ستهدد تماسك العائلة وتعجل بانهيارها.

وبهذا العمل تكون الدراما التلفزيونية قد انقذت ولو نسبيا البرامج الرمضانية من كساد فني وفرجوي مهول بعدما لم تنجح برامج الكاميرا الخفية، سواء “مشيتي فيها” للقناة الثانية، أو “كاميرا فاشي” التي تبثها القناة الأولى، في كسب قلوب المغاربة، حيث اعتبر ناشطون فيسبوكيون ان الامر لا يعدو ان يكون هزلا في وضعيات مختلفة يتم الاتفاق عليها مسبقا..كما ان الستكومات لم تسمو كما العادة ابداعيا او استتيقيا لما يصبو اليه الجميع.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. زييييرو لايرقى الى مستوى المغاربة

  2. خسارة المسلسل فقد بريقه .لاعتماده على لقطات ومشاهد لا أساس لها في الواقع وأصبح من مسلسلات الأكشن التجارية لا غير . ثم أنه كرس للخيانة الزوجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق