جرسيف : قائد يرسل رجلا مسنا للسجن بعدما قال ”اللهم إنا هذا منكر“

هبة بريس - الرباط

كشفت مصادر محلية بمدينة جرسيف، أن قائد الملحقة الإدارية الأولى، والذي تشغل سيدة، أقدمت على مقاضاة رجل مسن اعترض على قرارها بمنع إبنه من التجارة بالشارع العام.

وحسب ذات المصادر فإن الرجل المسن تدخل لمنع القائد، بمعارضة قرارها نظرا للوضع المادي المزري للعائلة حيث يشتغلان معاً رفقة إبنه لكسب قوت اليوم.

واستسرلت ذات المصادر أن القائد تقدمت بشكاية تدعي تعرضها للتعنيف من طرف الرجل المسن، مرفقة بشهادة طبية ل25 يوما، مما عجل باعتقاله و حرمانه من الصوم رفقة عائلته الصغيرة خلال هذا الشهر الفضيل .

واستنكرت عائلة الرجل المسن ما أقدمت عليه القائد، خصوصاً وأن الأخير طاعنا في السن ويعيش ظروف مادية خانقة، ووضع مزري يرثى له، مطالبين القائد بتقديم تنازل من أجل الإفراج عنه.

هذا ويشار إلى أن قائد الملحقة الإدارية الأولى بمدينة جرسيف، سبق لها وأن شنت مجموعة من الحملات لتحرير الملك العمومي من الباعة وسط المدينة، حيث لم تسلم هذه الحملات من إثارة الجدل، كان آخرها قضية مواطن معروف بالمدينة يدعى ”حنظلة“.

وخلفت قضية ”حنظلة“ جدلا واسعا، بعدما تم استهداف عربته الصغيرة التي يقتات منها معيشه اليومي لسنوات، وهو الأمر الذي دفع ساكنة مدينة جرسيف إلى إطلاق حملة تعاطف كبيرة معه، خصوصاً بعدما أقدم على الدخول في إضراب عن الطعام، قبل أن يتم الاستجابة لمطالبه.

فهل يحن إذن قلب السيدة القائد على عائلة الرجل المسن وتدفع بتنازل في القضية يسعد عائلته الصغيرة ويعيد لهم رب أسرتهم خلال هذا الشهر الفضيل من رمضان؟

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
20

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. تقولون رجل مسن وتقول هي انه اعتدى عليها وسلمت لها شهادة طبية الا ترون ان هناك تناقضا يجب فتح تحقيق معمق من طرف وزارة الداخلية للوقوف على حقيقة ما وقع لكي ياخد كل ذي حق حقه لان القانون فوق الجميع مهما علا شانه .

  2. يبدو ان الصحافي او الصحافية كاتب هادا المقال لا يفرق بين ما هو انساني وما هو قانوني. السيدة القائدة ملزمة بتطبيق القانون ولا شيئ غير القانون وهي ليست رئيسة جمعية او صحافية تسعى الى الرفع من من مبيعات جريدتها وكسب عواطف قرائها.وكان الله في عون هادا المواطن .

  3. ان الله يمهل ولا يهمل.ان كانت استغلت سلطتها للحصول على تلك الشهادة التي ادخلت دلك الشيخ للسجن فجزاءها سيكون عضيماعند الله.

  4. القانون شيء والعواطف شيء آخر. لا اعتقد ان الفائدة سوف تتعمد ظلم هذا للمواطن. تعلموا قول الحقيقة كاملة.

  5. مسن أو غير مسن هناك قانون يجب الجميع الإلتزام به و إلا سنعيش في غابة.أعتقد أن السيدة لها إلتزامات وإن قامت بتحرير الملك العمومي فهذا من مجال إختصاصها, إذا الجميع يجب أن يحترمها والصحافة يجب أن تنوه عملها لأن هناك من يتضرر من إحتلال الملك العمومي:أزبال,قطع الطرقات,صداع للساكنة…

  6. حسبنا الله ونعم الوكيل. لا يوجد حوار بين السلطات والمواطنين خاصة التجار البسطاء. لا دعم لا حوار لا هم يحزنون. فقط السجن وهل السجن هو الحل الأمثل. كيف حصلت على هذه الشهادة الطبية ل 25 يوم بمجرد ان المسن تكلم معها من أجل حقه؟ المغرب بلد العجائب والمستحيلات في بلد يعاني الفقر والبطالة والتهميش

  7. احيي السيدة القاءدة على تحملها مسؤوليتهاوياحبذا لوكان بالمغرب أشباه لها تعالوا الى مدينة فاس لتروا اين وصل اختلال الملك العام يا سادة ولا من يحرك ساكنا (ساحة الاطلس الليدو…وحتى كليات ظهر المهراز لم تسلم (الكل نايم)والدنيا ماشية كما يقول المثل ولا من يحرك ساكنا.فسلام عليك يا فاس

  8. مدينة جرسيف تعرف فوضى عارمة في جميع المجالات خاصة احتلال الملك العام فهناك سويقة كانت محدودة قرب قنطرة وادي امللو وبدات بالزحف نحو وسط المدينة ومازالت تزحف الى يومنا هدا تبدا في اول الامر بالتفراش بعدها البناء بالقصب ثم الاسمنت وهدا فوق الرصيف الملك العام وقطع الطرقات واحتلال ابواب المنازل

  9. بعض الأشخاص يتكلمون عن القانون اين قانون ياعزيزي هادك البلد مثل الغابة القوى يأكل الضعيف الله أكن في عون الضعفاء وانتقم من القوم الظالمين

  10. ليس القائد من ارسل المسن للسجن بل النيابة العامة هى من ارسلته للسجن وحكم القواد انتهى بانتهاء المستعمرين والمعمرين . والان هناك فصل السلط . فالقائد موظف تابع للداخلية والامر بالاعتقال مسؤولة عليه وزارة العدل فى شخص النيابة العامة . فلا داعى لاستعمال العناوين المثيرة .

  11. الفوض و لا شيء غير الفوضى .هؤلاء الاوباش لا يحترمون احدا.محتلين للشوارع و للحدائق و امام منازل المواطنين لا تسمع منهم الا الكلام الساقط.اتمنى أن يأتي الدور عاجلا الى أوباش الغديرة الحمراء ببني ملال

  12. يجب متابعة الطبيب الدي منح شهادة الزور بالعجز 25 يوم
    فهل تلعمون مادا يعني 25 يوم عطلة مرضية لرجل سلطة اي تعطيل مصلحة المواطنين 25 يوم و هدا لن و ﻻ تسمح به وزارة الداخلية لدي يجب على عائلة الرجل المسن متابعة الطبيب و القائدة بالزو و اسعماله خصوصا ادا كانت القائدة تمارس عملها في حين ان الشهادة تقول إنها عاجزة ل25 يوم

  13. هل حقا بلفظ اللهم هذا منكر القائدة حصلت على شهادة طبية 25 يوم ؟ إن كان كذلك فاللهم ان هذا منكر و ان كان غير ذلك فالله إعلم بما جرى.
    للتذكير فقط معظم التعليقات تلخص واقعنا المرير بحيث لا يجوز لك التعبير عن عدم رضاك عن الوضع. احدر راسك و قول نعام أ لالة.

  14. عامل الإقليم هو المسؤول الأول عن هذه الأوضاع التي أوصلت المذينة إلى هذه الحالة الأرصفة والطرق المعبدة محتلة من طرف الفراشة وأمام أعين السلطة المهم جرسيف سوق عشوائي بكل معنى الكلمة

  15. السيدة القائدة لاحولة ولاقوة لها تقوم بعملها لكن المسؤولية تعود إلى المسؤول الأول بالإقليم الذي لايوفر لها الحماية الكاملة من رجال الأمن والقوات المساعدة وخصوصا أنها عنصر نسوي وأنا أحييها

  16. انصح كاتب المقال حتى يحل المشكل على يديه الكريمتين بالتوجه الى الامانة العامة للمملكة ثم التوجه الى البرلمان بشقيه النواب والمستشارين مرورا بالسلطة التنفيذية اى الحكومة لحث هذه الهيئات على الغاء قوانين احتلال الملك العام وعرقلة السير العادى للمواطنين عبر احتلال مثل هذه الحالة المشار اليها التى تعطل الكثير من مصالح المواطنين كالتجار القانونيين الذين يحملون مسؤوليات واجبات الكراء والضرائب كما تعطل حتى تجوال الاسر مما يساهم فى خلق نوع من الازدحام وما يتبع هذا الازدحام من سرقات بالنشل او بالعنف . والضحية دائما القانون الذى نركب عليه بجهل منا بغية استمالة الاخرين الينا مما يسىء الينا جميعا كما يسىء الى جمالية مدننا التى تتحول اهم شوارعها الى متارس رغم ماانفق عليها من ملايين الدراهم .مرة اخرى لكاتب المقال كفانا عناوين مثيرة ولا احد فوق القانون والقانون يعلو ولا يعلى والعدالة باب لحماية القانون ووجه شفاف لمحاربة الفوضى . لذلك كفانا لغة الضلال والتضليل والكلمة الفصل للافعال لا لللغة المثيرة للسخرية .

  17. أنا ألخص لكم الحال الذي تعيشه هذه المدينة المهمشة فهي كالحداء الجديد اللامع من الخارج وداخله جوارب ممزقة الإهتمام فقط بتزيين المدينة على مستوى الطريق الرئيسية أما داخل المدينة يشفق الناظرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق