جرسيف : قائد يرسل رجلا مسنا للسجن بعدما قال ”اللهم إنا هذا منكر“

هبة بريس - الرباط

كشفت مصادر محلية بمدينة جرسيف، أن قائد الملحقة الإدارية الأولى، والذي تشغل سيدة، أقدمت على مقاضاة رجل مسن اعترض على قرارها بمنع إبنه من التجارة بالشارع العام.

وحسب ذات المصادر فإن الرجل المسن تدخل لمنع القائد، بمعارضة قرارها نظرا للوضع المادي المزري للعائلة حيث يشتغلان معاً رفقة إبنه لكسب قوت اليوم.

واستسرلت ذات المصادر أن القائد تقدمت بشكاية تدعي تعرضها للتعنيف من طرف الرجل المسن، مرفقة بشهادة طبية ل25 يوما، مما عجل باعتقاله و حرمانه من الصوم رفقة عائلته الصغيرة خلال هذا الشهر الفضيل .

واستنكرت عائلة الرجل المسن ما أقدمت عليه القائد، خصوصاً وأن الأخير طاعنا في السن ويعيش ظروف مادية خانقة، ووضع مزري يرثى له، مطالبين القائد بتقديم تنازل من أجل الإفراج عنه.

هذا ويشار إلى أن قائد الملحقة الإدارية الأولى بمدينة جرسيف، سبق لها وأن شنت مجموعة من الحملات لتحرير الملك العمومي من الباعة وسط المدينة، حيث لم تسلم هذه الحملات من إثارة الجدل، كان آخرها قضية مواطن معروف بالمدينة يدعى ”حنظلة“.

وخلفت قضية ”حنظلة“ جدلا واسعا، بعدما تم استهداف عربته الصغيرة التي يقتات منها معيشه اليومي لسنوات، وهو الأمر الذي دفع ساكنة مدينة جرسيف إلى إطلاق حملة تعاطف كبيرة معه، خصوصاً بعدما أقدم على الدخول في إضراب عن الطعام، قبل أن يتم الاستجابة لمطالبه.

فهل يحن إذن قلب السيدة القائد على عائلة الرجل المسن وتدفع بتنازل في القضية يسعد عائلته الصغيرة ويعيد لهم رب أسرتهم خلال هذا الشهر الفضيل من رمضان؟

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
20

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. فهل يحن إذن قلب السيدة القائد على عائلة الرجل المسن وتدفع بتنازل في القضية يسعد عائلته الصغيرة ويعيد لهم رب أسرتهم خلال هذا الشهر الفضيل من رمضان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق