شخص يعتدي على نفسه ويتهم رجل أمن .. والمديرية توضح

هبة بريس

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو تم تداوله بداية الأسبوع الجاري عبر صفحات التواصل الاجتماعي، يُظهر قيام شخص في حالة انفعال شديد باتهام ضابط أمن بالتسبب له في جروح عمدية، كان قد افتعلها هو بنفسه باستعمال أداة حادة، كما يظهر ذلك في مقطع الفيديو ذاته.

وحسب بلاغ للمديرية، فقد أوضحت التحريات المنجزة أن هذا الشريط كان موضوع قضية زجرية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن فاس نهاية الأسبوع المنصرم.

وقد تبين من خلال مراجعة المعطيات المتوفرة لدى مصالح الشرطة القضائية بمدينة فاس، يضيف ذات البلاغ، أن الأمر يتعلق بقيام ضابط أمن بتوقيف الشخص الظاهر في الشريط وهو يقود دراجته النارية في الاتجاه الممنوع بحي الطالعة الصغيرة، في ظروف من شأنها تهديد حياة المارة والسياح المتواجدين بكثافة بعين المكان.

المعني بالأمر، الذي رفض منذ البداية الامتثال لضابط الأمن الذي باشر إجراءات معاينة المخالفة، عمل على تعريض هذا الأخير لعنف لفظي قبل أن يلجأ إلى افتعال جروح عمدية برأسه، مهددا باتهام الشرطي بالاعتداء عليه، وهو الأمر الذي وثقته كاميرا أحد المواطنين الذي تصادف تواجده بعين المكان.

هذا ويشار الى أنه تم توقيف المعني بالأمر بعين المكان وتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية بعد إخضاعه للعلاجات الضرورية بالمستشفى المحلي، قبل أن يتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الى متى ستظل المديرية ستوضح الى متى، نحن لا نحتاج الى التوضيح، نحتاج الى ارجاع الهيبة لرجال الامن، والضرب بالحديد والنار على كل من سولت له نفسه العبث مع المواطنين ورجال الامن خاصة، والله قد هزلت في زمان لم نعيش فيه الا الذل

  2. الى ملاحظ دولي و hassan .بالنسبة للتصوير الوارد في القانون ، هو التصوير الذي يمس ويضر بالاخرين .يتدخل القانون عندما لا يقبل الطرف الاخر بتصويره .ثم هناك شيء اخر وهو ما الغاية من التصوير؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق