انتحار أمين مال جمعية بالحاجب

ع محياوي ـ هبة بريس

على خلفية الديون المتراكمة، أقدم أمين مال جمعية الخير لتسيير الخزان المائي بجماعة أيت ولال بطيط بإقليم الحاجب ، على وضع حدا لحياته بشربه سائل سام “الماء القاطع”، بدوار موسى حمى بالجماعة المذكورة.

وبحسب مصادر “هبة بريس”، الهالك المسمى قيد حياته ” ا – م ” والبالغ من العمر 51 سنة ، هو عضو نشيط في السهر على تزويد أزيد من 500 منزل بالماء الصالح للشرب، أقدم على الانتحار بسبب توقيعه لشيكات الجمعية لأجل استخلاص فواتير الكهرباء الخاصة بالجمعية قيمتها المالية 12 مليون سنتيم، لفائدة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الكهرباء قسم التوزيع )، وفوجئ برفض الشيكات من طرف مؤسسة البنك، لعدم توفر مؤونة الشيكات.

وأضافت مصادرنا، أن بعض السكان المستفيدين من الربط المائي للجمعية سجلت شكاية ضد الرئيس بالمحكمة الإبتدائية بمكناس، تتهمه فيها باختلاس المداخيل التي يقوم باستخلاصها من طرف المستفيدين، دون وضعها في الحساب البنكي للجمعية طبقا للقانون الأساسي لها.

وأشارت ذات المصادر ، أن العجز المالي الذي لحق صندوق مالية الجمعية وتهديدات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الكهرباء)، بقطع التيار الكهربائي على الخزان المائي الذي يزود الساكنة بالماء الصالح للشرب، هو سبب اقدام الهالك على الانتحار، فيما تدخل حسب ذات المصدر، أحد أعيان القبيلة في تسديد فواتير الكهرباء حتى لا يحرم السكان من الماء الشروب.

هذا وقد دخلت مصالح الدرك الملكي بعين تاوجطات على الخط بتعليمات القائد الجهوي المعروف بخدماته المتواصلة رفقة طاقمه ، للوقوف على ظروف وملابسات الحادث، و الاستماع إلى أعضاء الجمعية في محضر رسمي بتعليمات النيابة العامة المختصة، والبحث في الشكاية التي وضعت ضد رئيس الجمعية حول المنسوب إليه من تهم ثقيلة من طرف السكان حسب ذات المصدر.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق