السلطات المغربية تتدخل في جزيرة “ليلى” بطلب من اسبانيا

هبة بريس – الرباط

تدخلت وحدة من الدرك البحري مساء امس الجمعة في جزيرة “ليلى” بعد تردد دام لساعات وذلك بهدف انقاذ وسحب مجموعة من المهاجرين العالقين منذ فجر أمس فوق الصخرة المتنازع عليها بين المغرب واسبانيا.

وحسب مصادر إعلامية اسبانية، فإن رياحا قوية اعترضت المهاجرين، من ضمنهم امرأة ورضيعها، وكانوا معرضين للموت و فريسة للغرق لولا وجودهم قرب جزيرة ليلى التي لجؤوا إليها واعتصموا بصخورها.

ونقلت ذات المصدر، عن مندوب حكومة مدينة سبتة المحتلة، قوله “أن الاتفاقية الموقعة بين إسبانيا والمغرب في مجال التعاون في قضايا الهجرة، سمحت لقوات مغربية بدخول جزيرة “ليلى”، لإنقاذ المهاجرين، باعتبار أن الرباط ومدريد لا يمكن لهما الإقتراب من الجزيرة بعد الإتفاق الذي جرى بين الرباط و مدريد عقب “أزمة 2002” و القاضي بعدم استغلال الجزيرة.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي تقوم فيها السلطات المغربية بالتدخل لحل مشكل واقع فوق الجزيرة المتنازع عليها مع المملكة الاسبانية، حيث سبق للسلطات المغربية أن تدخلت أيضا في يونيو 2014 لنقل 13 مهاجر لجؤوا الى الجزيرة آملين نقلهم إلى مدينة سبتة المحتلة.

ولا يوجد في الوثائق التاريخية الإسبانية المتوفرة منذ بداية الحروب النابليونية بأوروبا وحتى 1916 ما يشير إلى جزيرة ليلى وعلاقة الإسبان بها، رغم محاولات الإسبانيين توسيع مجالهم انطلاقا من مدينة سبتة، وكذلك انطلاقا من تطوان التي كانت تحت سيطرتهم.

وكذلك لم تذكر اتفاقية الحماية الموقعة بين فرنساوالمغرب يوم 30 مارس1912 ولا اتفاقية الحماية الموقعة بين إسبانيا والمغرب يوم 27 نوفمبر 1912، أي علاقة بين إسبانيا وجزيرة ليلى، ولم تنشئ إسبانيا قط أي بناء على هذه الجزيرة أيام احتلالها في القرن التاسع عشر.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تدخلت السلطات المغربية لان اسبانيا اراد ابعاد الافارقة عنها وغدا اذا علق مغربي او جندي مغربي بالجزيرة فاسبانيا ستتدخل بنفسها لاحتواء المشكل

  2. انقاذ المهاجرين ليس مشكلة بل فعل نريده انسانيا .لكن المشكل هو عدم انقاذ ارض الوطن من الاحتلال واتمام السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمغرب. انه السؤال الدالوالمعبر….؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق