للجمعة الـ 13.. الجزائريون يتظاهرون بكل إصرار من أجل رحيل النظام

هبة بريس - وكالات

خرج متظاهرون اليوم في مسيرات مبكرة بالجزائر العاصمة في ثاني جمعة في رمضان، والـ13 منذ بداية الحراك، للتأكيد على مطلبهم برحيل النظام ورفضهم لاستمرار رموز نظام بوتفليقة في الحكم.

وتحدى المتظاهرون مرة أخرى مصاعب الصيام وكلهم إصرار على تحقيق مطالبهم. ومن المنتظر أن تأخذ المظاهرات زخما شعبيا أكبر بعد صلاة الجمعة في كل أنحاء البلاد.

وعكس المرات السابقة، قام عناصر الشرطة بتطويق ساحة مبنى البريد المركزي، وركنت مركبات للشرطة أمامه لمنع المتظاهرين من التجمع أمامه.

واللافت أن قوات الأمن لم تمنع وقفة في نفس المكان أمس لمتظاهرين عبروا عن دعمهم للمؤسسة العسكرية وقائدها الفريق أحمد قايد صالح، وبشعارات مثيرة للجدل، وبإشارة بالذبح من أحدهم موجهة للسياسي المعارض كريم طابو، بسبب مواقفه المنتقدة لقائد أركان الجيش .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق