25 ألف تدخل أمني عرفته مدينة أكادير و حجز طن ونصف من المخدرات

احمد وزروتي ـ هبة بريس

في كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثالثة والستون لتأسيس الأمن الوطني، أشار سعيد مبروك، والي أمن أكادير، أن مصالح ولاية الأمن تعمل وفق مقاربة مندمجة تروم ترسيخ مبادئ الحكامة الأمنية الجيدة عبر تأهيل المرفق الأمني وتجويد خدماته وتوطيد آلية الرقابة، مع الانفتاح الدائم والمستمر على كافة الفاعلين المؤسساتيين وباقي مكونات المجتمع المدني؛ مضيفا أن الإستراتيجية التي اعتمدتها مصالح الأمن المحلية، والتي تقوم على مبدأي الوقاية من الجريمة وزجرها، مكنت من تحقيق نتائج إيجابية في مؤشر محاربة الجريمة، وهو ما انعكس إيجابيا على تدعيم الشعور بالأمن لدى المواطنين.

واستعرض والي الأمن حصيلة تدخلات مصالح الأمن بأكادير، حيث أكد أنها تمكنت، خلال السنة الماضية والأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية، من معالجة 25.000 قضية، من بينها 12.649 قضية ماسة بسلامة الأشخاص وممتلكاتهم، قدم بموجبها أمام العدالة 10.167 شخصا.

وفي إطار الجهود المبذولة لمحاربة آفة المخدرات، أشار والي الأمن إلى أن مصالح الأمن تمكنت خلال الفترة نفسها من إنجاز 3747 مسطرة قضائية، أسفرت عن إيقاف 4280 مروجا للمخدرات، كما تم حجز أكثر من طنا و400 كيلوغراما من مخدر الشيرا، و13000 قرصا مخدرا، و335 غراما من مخدر الكوكايين.

وفي مجال السلامة الطرقية، أوضح ذات المسؤول أن ولاية الأمن تحرص على تبني مقاربة تتوخى التحسيس بمخاطر السير وإشاعة ثقافة التربية الطرقية، من خلال تغليب جانب التوعية على خيار الزجر، حماية لمستعملي الطريق من السلوكات المتهورة لبعض السائقين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق